أخبار الرياضة

طبيب المنتخب السابق يعلق على إصابة محمد محمود بالصليبي مرة أخرى: أمر وارد

أوضح مصطفى المنيري طبيب المنتخب المصري السابق، أن إصابة لاعب فريق الأهلي محمد محمود التي تعرض لها بقطع في الرباط الصليبي هي أمر وارد، على الرغم من تعرضه لنفس الإصابة.

وقال طبيب المنتخب المصري في تصريحاته عبر شاشة “تايم سبورتس” اليوم، الخميس: “محمد محمود تعرض لقطع في الرباط الصليبي في القدم السليمة، وهذا أمر وارد حدوثه ويحدث في جميع أنحاء العالم”.

وأضاف: أثبتت الدراسات أن التعرض لإصابة الرباط الصليبي على القدم السليمة بعد العودة من نفس الإصابة تحدث بنسبة 14%، فيما تتعرض الركبة التي سبقت التعرض للإصابة بنسبة 11%”.

وتابع المنيري في تصريحاته: “يمكن أن تكون أرضية الملعب هي السبب أو ربما تكون التدريبات، خاصة وأن التدريبات من وادي دجلة والأهلي مختلفة بجانب تواجد اللاعب مع المنتخب المصري”.

وقدم طبيب المنتخب المصري السابق مثالًا حول حالة اللاعب محمد محمود باللاعب ناصر ماهر المعار لصفوف سموحة، قائلًا:”ناصر تعرض لنفس الأمر إلا أنه عاد من جديد والآن اللاعب يسير بخطى جيدة”.

وقال الطبيب عن إمكانية تسرع محمد محمود في العودة للملاعب: ” محمد لم يتسرع في العودة، فقد أثبتت الدراسات أن عدم تعرض اللاعب للإصابة بالصليبي مرة أخرى يحتاج تسعة أشهر علاج، أما في حال عودة اللاعب بعد ستة أشهر قد يتعرض لنفس الإصابة مجددًا”.

وأكد أحد أعضاء الجهاز الطبي بفريق النادي الأهلي في تصريحات صحفية، أن نتائج الأشعة أثبتت التأكد من إصابة محمد محمود بقطع في الرباط الصليبي.

يذكر أن اللاعب محمد محمود تعرض لنفس الإصابة للمرة الثانية على التوالي، حيث سبق وأن أصيب بها في المرة الأولى خلال مباراة سموحة والتي أقيمت في شهر يناير الماضي.

مصر 365 على أخبار جوجل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى