أخبار الرياضة

بعد إجراء العملية الجراحية.. الطبيب الألماني يكشف السبب الحقيقي في إصابة محمد محمود

صرح نادر شوقي، وكيل اللاعب محمد محمود لاعب النادي الأهلي، أن اللاعب خضع للعملية الجراحية يوم الثلاثاء الماضي بألمانيا، وذلك بعد على تجدد إصابته بقطع في الرباط الصليبي، وأن اللاعب بدأ بالفعل في العلاج التأهيلي.

وكشف وكيل اللاعب عن رد فعل الطبيب الألماني، الذي أجرى العملية للاعب الأهلي بعد تجدد الإصابة مرة أخرى بالرباط الصليبي ولكن في الركبة الأخرى وليس التي أصيبت من قبل، إذ ذكر في مداخلة هاتفية لقناة “الأهلي” اليوم الجمعة، الموافق الأول من نوفمبر، قائلًا: “الطبيب الألماني كان يعرف محمد محمود جيدا وقال له بمجرد رؤيته (أنت تاني؟)، وفسّر تجدد إصابته بسوء حظ بحت، ومن الوارد حدوثها في الملاعب وليس بسبب سوء أرضية ملعب التتش”.

وأضاف نادر شوقي أن اللاعب محمد محمود أجرى جراحة الرباط الصليبي منذ ثلاثة أيام ، وبدأ خلال الساعات الماضية في مرحلة العلاج بالتأهيل، مضيفا أنه سيخوض تدريباته الخاصة في الجيم خلال المرحلة المقبلة”.

وأكد شوقي خلال مداخلته الهاتفية على أنه لديه القناعة التامة بقدرات اللاعب محمد محمود، مشيرا إلى أن معنويات اللاعب مرتفعة وحريص على خوض التدريبات بكفاءة وتناول الأدوية في مواعيدها، وأنه يعرف هذه الأمور بشكل جيد.

جدير بالذكر أن اللاعب محمود يتغيب عن مران فريق القلعة الحمراء منذ يناير الماضي، وأن سوء الحظ وقف عائقا أمام اللاعب في العودة للمشاركة في المباريات الرسمية، حيث تعرض للإصابة مرة أخرى في الرباط الصليبي ولكن في الركبة الأخرى أثناء مران الفريق بملعب التتش.

جدير بالذكر أن اللاعب محمد محمود البالغ من العمر 21 عاما سيبدأ المرحلة الأولى من عملية التأهيل خلال شهر نوفمبر الجاري، مع الفريق الطبي بألمانيا، وذلك بعد أن خضع لعملية الرباط الصليبي،وذلك قبل أن يعود إلى القاهرة لخوض المرحلة الثانية في العلاج والتأهيل، كل ذلك تمهيدا لعودته للملاعب بعد فترة الغياب التي قاربت على العام.

مصر 365 على أخبار جوجل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى