أخبار الرياضة

بالوتيلي هو الضحية الجديدة في ملاعب إيطاليا

يُعد خروج جماهير الفريق الخصم عن الروح الرياضية المعروفة في الملاعب ومهاجمتهم للاعبين أصحاب البشرة السمراء هو موقف أقل ما يقال عنه أنه آفة خطيرة تهدد ملاعب كرة القدم واللعبة بشكل عام وخاصة في ملاعب كرة القدم في إيطاليا ، حيث تعرض النجم الدولي الإيطالي ولاعب فريق بريشيا الإيطالي ماريو بالوتيلي إلى الهتافات العنصرية اليوم من قبل جماهير هيلاس فيرونا وفي مباراة فيرونا و بريشيا في الدوري الإيطالي.

وقد أقيمت المباراة في الجولة العاشرة من منافسات الدوري الإيطالي لكرة القدم وانتهت بفوز هيلاس فيرونا على فريق بريشيا الذي يلعب فيه بالوتيلي بنتيجة هدفين مقابل هدف وحيد، وكاد بالوتيلي أن يغادر الملعب لولا تهدئة لاعبي فريقه له ولاعبي الفريق الخصم الذي لم يقبلون ما حدث بالفعل، وتسبب هذا الأمر في إيقاف المباراة بعض الدقائق ووجه الحكم تحذير شديد اللهجة إلى فريق هيلاس فيرونا في حال تكرار الهتافات سوف يكون هناك قرار صارم بإنهاء المباراة.

ولم تكن العنصرية ضد بالوتيلي اليوم هي فقط ما حدث هذه الجولة من مباريات الدوري الإيطالي، بل تعرض النجم الدولي السنغالي كاليدو كوليبالي لاعب فريق نابولي الإيطالي إلى الهتافات العنصرية بالأمس في مباراة روما ونابولي وهي المباراة التي انتهت بفوز روما بهدفين مقابل هدف، وفعل حكم مباراة نابولي وروما نفس ما فعله حكم مباراة اليوم بتوجيه تحذير شديد اللهجة إلى الفريق وإدارته وأن في حالة تكرار الهتافات سوف يكون هناك قرار صارم ضد الفريق.

وكان بالوتيلي تعرض للعديد من لقطات العنصرية ليس فقط مع الفرق التي لعب لها بل مع منتخب بلاده الذي يلعب له وهو المنتخب الإيطالي مما يجعله يؤدي مهام وطنية ولكن رغم ذلك لم يسلم من الهتافات العنصرية والحديث بشكل عنصري عنه سواء من قبل لاعبي الفريق الخصم أو من قبل الجماهير التي لا تتحلى بالروح الرياضية على الإطلاق.

تابع أيضاً: العثور على جثة حلاق كريستيانو رونالدو مقتولاً بفندق بسويسرا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى