أخبار الرياضة

قصة ريمونتادا الأهلي والاتحاد الليبي ومباراة يذكرها التاريخ

شهدت مباراة الأهلي والاتحاد الليبي في شهر مايو من عام 2010 تأهل الفريق الأحمر إلى دور المجموعات من بطولة دوري أبطال أفريقيا في مباراة سوف يذكرها التاريخ للفريق الأحمر ولن يندم على مشاهدتها أحد على الإطلاق من قبل الجماهير الأهلاوية وجماهير مصر بشكل عام، نعم سجل الأهلي ثلاثة أهداف في هذه المباراة وهو أمر عادي أن تفعله على ملعبك ووسط جماهيرك ولكن ماذا عن معاندة الحظ للفريق والعارضة وماذا عن تكتل دفاعي رهيب من الفريق الخصم لكي لا تسجل بهم ثلاثة أهداف.

بداية مباراة الأهلي والاتحاد الليبي

بدأت مباراة الأهلي والاتحاد الليبي في مايو 2010 بهدوء من قبل الفريق الليبي الذي حاول أن يمتص حماس لاعبي الفريق الأحمر في هذا الوقت، ولكن بخبرات الفريق العريق المعروفة وبقدرات نجوم كبيرة مثل حسام عاشور وعماد متعب ومحمد أبو تريكة ومحمد بركات وشريف إكرامي ووائل جمعة لن يقدر أحد أن يقف أمامك وإن شيء عاندك وكان هو الحظ فكل لاعب من هؤلاء سوف يقول له ليس اليوم لأننا لسنا هاويين في كرة القدم لكي تعاندنا ولكي لا نتأهل لدور المجموعات بسببك.

على عكس معاندة الحظ للاعبين فقد عاند لاعبي الأهلي الحظ وقهروه في هذه المباراة رغم الصعوبة الكبيرة في ذلك، فقد حصل الفريق الأحمر في مباراة الاهلي والاتحاد الليبي على الكثير من الفرص في هذه المباراة ولكن  تم إهدارها بشكل غريب جداً منهم ما جاء في العارضة ومنهم ما لم يترجمه لاعبي الفريق الأحمر إلى أهداف، وفي هذا الوقت أطلق حكم المباراة صفارة نهاية الشوط الأول من مباراة الأهلي والاتحاد الليبي في هذا الوقت دون أي أهداف في المباراة من قبل الفريقين ولكن الفريق الليبي فاز على أرضه بهدفين دون رد.

الشوط الثاني من مباراة الأهلي والاتحاد الليبي

لم يكن الشوط الثاني من مباراة الأهلي والاتحاد الليبي مثل الشوط الأول أبداً، نعم كان هناك سيطرة مثل الشوط الأول من النادي الأهلي ولكن كان هناك أهداف في الشوط الثاني من المباراة وكان هناك إيجابية على المرمى أكثر، فقد بدأت الأهداف حين أتى حسام عاشور بتمريرة في الجهة اليسرى نحو سيد معوض الذي ينظر ويلعبها عرضية للقناص عماد متعب ولكن هذه المرة ليست بالرأس بل يستلم الكرة على القدم اليسرى وبالقدم اليمنى يطلق صاروخية في المرمى لتتعالى صيحات جماهير الفريق الأحمر.

ثم سيطر الأهلي وكان خطير جداً خاصة من الجهة اليمنى بقيادة النجم الكبير محمد بركات الذي لم يسجل في هذه المباراة بالطبع ولكن صنع هدف رائع جداً حين مر من الجهة اليمنى للفريق الأحمر النادي الأهلي خلال أحداث مباراة الاهلي والاتحاد الليبي ولعب كرة عرضية رائعة للاعب محمد فضل الذي يضرب بالرأس كرة رأسية جميلة تسكن الشباك في ظل عدم القدرة من قبل حارس الفريق الليبي أن يتعامل مع الكرة بسبب قوتها وقُرب محمد فضل من مرمى الفريق الليبي في هذا الوقت.

مباراة الأهلي والاتحاد الليبي : هدف قاتل

توقع الجميع أن تنتهي مباراة الأهلي والاتحاد الليبي بهذا الشكل ويلجأ الفريقين إلى ضربات الجزاء ولكن هذا لن يحدث في ظل وجود شباب الأهلي الذي دائماً يكونوا علامة فارقة في أداء الفريق الأحمر في كل المباريات وخاصة في هذا الوقت امتلك الأهلي كل من شهاب أحمد وأحمد شكري وعفروتو والعديد من اللاعبين أصحاب القدرات الخاصة ومنهم محمد طلعت المهاجم الصاعد المتألق الذي لم يحصل على فرصة وإلا كنا على موعد مع ولادة مهاجم مصري من أعلى طراز.

بدأ شهاب الدين أحمد في هذه المباراة على عكس توقع الكثير أن يبدأ الفريق بلاعب أخر مكانه ولكن ليس وشهاب صاحب الصواريخ في المرمى موجود، فقد سجل اللاعب مع الفريق منذ بعض الأيام القليلة هدف جميل بالكربون من هدفه في الاتحاد الليبي، الدقيقة الرابعة من الوقت بدل الضائع والكل ينتظر صافرة حكم المباراة ولكن أين شهاب؟ في وسط الملعب يستلم الكرة من حسام عاشور ويسدد شهاب الدين أحمد في المرمى؟ انتظر……. هدف، وقعت قلوب كل جماهير الفريق الأحمر في هذا الوقت من الفرحة.

أتى تعليق مدحت شلبي في هذا الوقت بقوله “يا نهار أبيض يا شهاب دا انت دبحت الدنيا كلها يا راجل”، بينما محمد عفيفي معلق مباراة الأهلي والاتحاد الليبي على قناة النادي الرسمية فقد خرج عن شعوره بجمل رائعة لن ينساها أي شخص أهلاوي مهما طال عليها من الزمن قائلاً “أدي واحدة يا شهاب، يا ولد يا ولد يا حبيب كل الأهلاوية يا حبيبي يا شهاب، نورت الملعب يا ابنى نورت الملعب يا شهاب”.

تظل مباراة الأهلي والاتحاد الليبي دائماً محفورة في ذهن الكثير من الجماهير المصرية بشكل عام وفي ذهن جماهير النادي الأهلي بشكل خاص فهي المباراة التي شهدت إصرار كبير من قبل الفريق الأحمر للفوز وإصرار كبير من قبل اللاعبين في التغلب على كل الصعاب في هذا الوقت مهما كان الحظ مُعاند إليهم في هذه المواجهة ومهما كانت ثقة الفريق الخصم في تخطي الأهلي الفريق العريق في هذه المباراة.

تابع أيضاً: عدد بطولات الاهلي.. الأهلي يرد على ميرور فزنا بـ 136 و ليس 118 بطولة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى