قصة المباراة التاريخية بين الأهلي وطلائع الجيش والفوز بالدوري 2009

خاض النادي الأهلي المصري مباريات كثيرة يذكرها التاريخ وتبقى حاضرة في ذهن جماهير الفريق الأحمر بل في ذهن الجماهير المصرية مهما طال عليها من الزمن، ومن ضمن هذه المباريات مباراة التأهل بين الأهلي والاتحاد الليبي والتي فاز فيها الفريق الأحمر بثلاثية رائعة في اللحظات الأخيرة من المباراة، و مباراة الأهلي والصفاقسي التونسي التي حصل فيها الأهلي على لقب بطولة دوري أبطال أفريقيا في تونس بعد عناء، والمباراة التي نتحدث عنها اليوم وهي مباراة الأهلي وطلائع الجيش 2009 في الدوري المصري الممتاز.

حين الحديث عن مباراة الأهلي وطلائع الجيش 2009 فنحن نتحدث عن واحدة من المباريات التي شهدت إصرار كبير من النادي الأهلي للفوز مهما كانت الصعوبة قبل المباراة أو خلالها، فقد دخل الأهلي المباراة وإن خسر أو تعادل فإن بطولة الدوري المصري الممتاز 2009 تذهب إلى النادي الإسماعيلي في هذا الوقت، ولكن الفريق الأحمر يقدم معجزات في كرة القدم لا يمكن لأحد تخيلها وهو ما شاهدناه على وجوه لاعبي النادي الإسماعيلي الحسرة الكبيرة بعد فوز الأهلي على طلائع الجيش 2009 بثلاثة أهداف مقابل هدف وحيد.

ملخص مباراة الأهلي وطلائع الجيش 2009

بدأت مباراة الأهلي وطلائع الجيش 2009 بشد عصبي كبير بين الفريقين ورغم أن طلائع الجيش لا يفرق معه نقاط المباراة إلا أن لاعبي الفريق كان لديهم إصرار كبير في الفوز أو على الأقل التعادل من أجل منع الأهلي من حصد لقب الدوري، حاول لاعبي الأهلي أن يسجلوا هدف في الشوط الأول وكانت هناك العديد من الهجمات لكن اللاعبين لم يكونوا قادرين على تسجيلها في الشباك ومرت الدقائق واحدة تلو الأخرى حتى أطلق حكم المباراة نهاية الشوط الأول من مباراة الأهلي وطلائع الجيش 2009 بدون أهداف.

في الشوط الثاني من المباراة تغير الحال من البداية ومن كرة مرتدة وخاصة في الدقيقة الواحدة والخمسين من عمر مباراة الأهلي وطلائع الجيش سجل اللاعب أحمد عبدالله هدف جميل في شباك الحارس رمزي صالح يعيق كل آمال الأهلي في الفوز بهذه المباراة وبعدما كان التفكير في هدف الفوز أصبح التفكير الآن في هدف التعادل، وهو ما تحقق بالفعل عن طريق محمود أبو تريكة في الدقيقة السادسة والستين من عمر المباراة بعد تلاحم مع المدافع ونجاح أبو تريكة في الحصول على الكرة وتسجيلها في المرمى ليحرز هدف التعادل.

بعد هدف تعادل الأهلي في مباراة الأهلي وطلائع الجيش 2009 عاد فريق الجيش بالكامل للخلف وتألق الحارس غريب حافظ في أكثر من كرة وحتى الدقيقة الثانية والتسعين من عمر المباراة، حسام عاشور لديه الكرة والكل يعرف أن عاشور لا يحب التسديد على المرمى، يسدد… لا عاشور يلعب كرة على الجانب لأحد فتحي والكل يُطالب بكرة عرضية من أجل الهدف؟ أحمد فتحي ماذا يفعل يأتي بالكرة على القدم اليسرى ويمر من المدافع يسدد فتحي….. هدف، وفي هذا الوقت انفجرت الجماهير الأهلاوية بالصيحات وكان هناك اعتراض من طلائع الجيش.

ولكن تستمر المباراة ماذا يحدث؟ اللاعب الشاب محمد طلعت في منطقة الجزاء واستلام للكرة ممتاز ومن فوق غريب حافظ يسدد طلعت؟ الهدف الثاني انتهت بأقدام اللاعب الشاب، وفي هذا الوقت تأهل الأهلي إلى المباراة النهائية ومباراة فاصلة بينه وبين النادي الإسماعيلي وأقيمت المباراة على أرضية ملعب ستاد المكس في الإسكندرية وفاز بها الأهلي بهدف وحيد للاعب الدولي الأنجولي السابق أمادو فلافيو وتوج الأهلي بلقب بطولة الدوري المصري الممتاز للمرة الرابعة والثلاثين في تاريخه بعدما كان شبه مستحيل تحقيق البطولة.

تابع أيضاً: قصة ريمونتادا الأهلي والاتحاد الليبي ومباراة يذكرها التاريخ