أخبار الرياضة

ميدو يقدم نصيحة لمحمد صلاح: “لا تلتفت للمشكلات في مصر.. مستقبلك بأوروبا أولا”

قال أحمد حسام “ميدو” المدير الفني السابق لعدد من أندية مصر، رسالة لمحمد صلاح لاعب نادي ليفربول الإنجليزي، إنه عليه تجنب التركيز على عدم التركيز في مصر، مؤكدا أنه يقوم بعمل رائع لوطنه مصر والمنتخب، حيث أنه سجل أهداف رائعة وقاد المنتخب للمشاركة في كأس العالم.

وأوضح ميدو، خلال مدونة “أون ذا ويستل” الإلكترونية، أن الأولوية لمسيرته في أوروبا وعدم الالتفات إلى ما يدور في مصر خاصة عبر مواقع التواصل الاجتماعي، موضحا أنه لا يقول أن يرفض التعاون مع المنتخب ولكن عليه أن يركز على مسيرته أولا والتواجد في المنتخب ثانيا ولكن ما يقصده هو ترك المشاكل التي تؤثر على تركيزه وانتباهه لأن المشكلات تمنع من التطور والتقدم لكي يصبح أفضل، مؤكدا أن صلاح لديه إمكانية للفوز بجائزة أفضل لاعب في العالم، فالبعض يقول إن بإمكانه الفوز به بعد ميسي ورونالدو، الكثيرون يقولون أن نيمار هو القادم ولكن لاعب ليفربول بإمكانه الفوز بها يومًا ما.

وأضاف ميدو، بشأن علاقته مع السويدي زلاتان إبراهيموفيتش زميله السابق في أياكس الهولندي، لا تزال مستمرة فهم أصدقاؤ موضحا أنه ليس متفاجئًا باستمراره في الملاعب حتى الآن، مشيرا إلى أنه يفضل التواجد بجانب أسرته وأنه لم يتغير بسبب الشهرة والمال، ولايزال كما هو منذ أن كان عمره 17 عامًا.

وأوضح أنه يتواصل دومًا مع إبراهيموفيتش وذلك يرجع لأننا نحمل نفس الطباع الشخصية، ولكنني كنت أكثر جنونًا منه، هو يبدو مجنون كثيرًا ولكنه ليس كذلك نهائيًا.

وقال ميدو، إنه كان قريبا من تدريب منتخب مصر منذ عدة أشهر ماضية، حينما كان عمره 37 عاما فقط، وأنه لايزال يتعلم الكثير، ويحلم بتدريب فريق بلاده ولكن لا يزال أمامه وقتا، موضحا أن التدريب في الشرق الأوسط ليس سهلًا، لأن أغلب الأندية ليس لديها خطة واضحة وحقيقة، الأمر جنوني، فإمكانهم إقالتك بعد خسارة مباراتين فقط.

وأضاف أنه عندما قام بالتدريب في أوروبا فإنك تحتاج للوقت، مثلًا بيب جوارديولا عندما يتولى تدريب فريق فإنه يبلغهم بأن الموسم الأول سيكون من أجل بناء الفريق فقط وللعمل من أجل المواسم المقبلة، متابعا أن جوارديولا مدرب لديه ميزانية مفتوحة، نتحدث عن مانشستر سيتي وبايرن ميونخ، فلك أن تتخيل ما يحدث معنا كمدربين شباب يتعاملون مع عقليات مختلفة، وأنه يحلم بالتدريب في أوروبا خاصة إنجلترا، ولكن عليه أن يمتلك الخبرات المناسبة والعمل كمدرب مساعد لمدرب كبير لمدة موسمين على الأقل أولًا، هذا حلم بالنسبة لي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى