أخبار الرياضة

لوائح الفيفا قد تجبر أحمد فتحي على البقاء مع الأهلي حتى يناير المقبل

ذكرت تقارير صحفية مصرية اليوم الأربعاء أن لوائح الاتحاد الدولي لكرة القدم قد تكون سبباً في بقاء النجم المخضرم أحمد فتحي مع النادي الأهلي حتى مطلع شهر يناير المقبل من العام القادم 2021، بالرغم من رفض اللاعب تجديد عقده الذي ينتهي عقب نهاية الموسم الحالي مباشرة.

وأكدت التقارير أن الاتحاد الدولي لا يزال يدرس في الوقت الحالي إمكانية إجراء بعض التعديلات على قانون فترة الإنتقالات الصيفية المقبلة، من أجل معاونة الأندية المتضررة وخاصة تلك الأندية التي لديها لاعبين تنتهي عقودهم في الصيف المقبل.

وأشارت أيضاً إلى أن الفيفا يرى أن الحل الأمثل سوف يتمثل في تجديد عقود جميع هؤلاء اللاعبين لمدة 6 أشهر إضافية أي حتى الميركاتو الشتوي القادم، نظراً إلى احتمالية إلغاء بعض المسابقات بحسب مدى تطور انتشار فيروس كورونا في كل دولة على حدى.

وشددت التقارير على أن أحمد فتحي سوف يكون مجبراً وقتها على البقاء داخل جدران القلعة الحمراء لمدة 6 أشهر أخرى، وهو الأمر الذي لن يكون في صالحه بدون أدنى بعدما توترت العلاقة بينه وبين جماهير الأهلي طيلة الساعات الماضية بشكل واضح للغاية، بسبب رفض اللاعب تجديد عقده وتفضيله الرحيل بحثاً عن عرض مادي أفضل من الذي تم تقديمه له من الأهلي.

إقرأ أيضاً: حسام عاشور يتراجع عن فكرة الرحيل ويقترب من الموافقة على الاعتزال في الأهلي

مصر 365 على أخبار جوجل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى