أخبار الرياضة

تعرف على تفاصيل مساعدة صلاح لأهل قريته بالغربية من أجل مواجهة فيروس كورونا

حرص النجم المصري محمد صلاح لاعب نادي ليفربول الإنجليزي على تقديم كل أنواع المساعدات الممكنة إلى أهل قريته نجريج في محافظة الغربية، من أجل مواجهة فيروس كورونا المستجد المنتشر بقوة سواء داخل مصر أو حتى خارجها على مدار الأسابيع الماضية.

وأكدت مصادر صحفية مصرية أن محمد صلاح قام بتكليف والده من أجل إدارة ملف المساعدات الخاص بأهل القرية بالكامل، حتى يصل الدعم المالي إلى كل شخص يستحقه بعكس من لا يستحقه في الوقت الحالي.

وأشارت أيضاً إلى أن المساعدات التي أرسلها فخر العرب إلى أهل قريته لم تقتصر فقط على الأموال، بل إنها شملت أيضاً العديد من المستلزمات الطبية من أجل محاولة الحد من تفشي فيروس كورونا في أرجاء القرية.

وشددت المصادر على أن المساعدات قد شملت أيضاً على كافة أنواع السلع الغذائية، على أن يتم توزيعها بشكل مجاني على جميع الفقراء والمحتاجين من أهالي القرية دون تحصيل أي مبالغ منهم على الإطلاق.

وأضافت أيضاً أن محمد صلاح طالب والده بضرورة مساعدة الأسر غير القادرة على العمل خلال الفترة الحالية أي العمالة غير المنتظمة بسبب انتشار فيروس كورونا، حتى يكون الجميع داخل القرية قادراً على الصمود في وجه ذلك الفيروس القاتل مع ضمان الحفاظ على صحتهم وسلامتهم.

يُذكر أن الفرعون المصري لا يزال حبيساً في منزله بمدينة مانشستر مثله مثل الجميع في بريطانيا أو حتى في قارة أوروبا بصفة عامة، نظراً إلى حالة الطوارئ التي أعلنتها جميع الحكومات الأوروبية خلال الأسابيع الماضية من خلال فرض الحجر الصحي الإجباري في المنزل لحين نهاية أزمة فيروس كورونا.

وعانى العالم بأكمله من أزمة تفشي وانتشار فيروس كورونا، وخاصة قارة أوروبا التي حصدت أعداداً هائلة من المصابين إضافة إلى الوفيات على حد سواء، على أمل أن ينتهي ذلك الكابوس عما قريب نظراً إلى تسببه في تعليق النشاط الرياضي في كافة أنحاء العالم منذ منتصف شهر مارس الماضي من العام الحالي 2020.

إقرأ أيضاً: مصادر إنجليزية تثير الجدل مجدداً بشأن مستقبل محمد صلاح مع ليفربول

مصر 365 على أخبار جوجل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى