أخبار الرياضة

ناصر الخليفي .. رشوة وفساد واحتكار كرة القدم والنهاية في السجن

بات رجل الأعمال القطري ناصر الخليفي مالك مجموعة بي إن ميديا جروب الإعلامية ورئيس نادي باريس سان جيرمان الفرنسي على مشارف الدخول إلى السجن بعد مطالبة النيابة العامة السويسرية بضرورة حبسه لمدة 28 شهرًا على خلفية قضايا الفساد المتهم فيها رفقة جيروم فالكه الأمين العام السابق للاتحاد الدولي لكرة القدم.

وأكدت صحيفة “لو بروجريس” الفرنسية اليوم الثلاثاء أن النيابة العامة في سويسرا طلبت من القضاء السويسري إصدار حكم قضائي بحبس جيروم فالكه لمدة ثلاث سنوات كاملة، إضافة إلى حكم آخر يقضي بحبس ناصر الخليفي لمدة 28 شهر.

وأشارت أيضًا إلى أن موقف ناصر الخليفي بات معقدًا للغاية وخاصة بعد اعتراف جيروم فالكه بحصوله على رشوة من رجل الأعمال القطري في وقت سابق عبارة عن فيلا فاخرة إضافة إلى مبلغ من المال، وفي مقابل ذلك يقوم الأمين العام بالضغط على الفيفا لمنح شبكة قنوات بي إن سبورتس حقوق بث مباريات كأس العالم 2026 و2030.

وشددت الصحيفة على أن المدعي العام السويسري سوف يؤكد بصفة رسمية الحكم خلال الأيام القليلة القادمة، أما الخليفي من المتوقع أن يرد في بيان رسمي عن هذه الأنباء أو ربما استئناف الحكم في حالة صدوره.

وأضافت أيضًا أن فساد ناصر الخليفي كانت نهايته متوقعة مع العلم بأن ذلك الفساد طال عالم كرة القدم من خلال احتكار شبكة قنوات بي إن سبورتس لحقوق كل البطولات الرياضية الكبرى في منطقتي الشرق الأوسط وشمال إفريقيا مما حرم الكثير من الناس من متعة كرة القدم.

مصر 365 على أخبار جوجل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى