كوريا الجنوبية هي الأكثر تقدمًا في ريادة الجيل الخامس، نتائج تقرير آرثر دي ليتل

Advertisements

مع تسارع وتيرة انتشار شبكة الجيل الخامس، أصدر آرثر دي ليتل (ADL) مؤشر الريادة الدولية لشبكة الجيل الخامس. من خلال المقارنة بين أكثر من 40 دولة، حدد المؤشر كوريا الجنوبية كرائد واضح، متقدمة على الولايات المتحدة. أما عن الرواد الآخرين لشبكة الجيل الخامس هم أستراليا وقطر وسويسرا وفنلندا واسبانيا والإمارات العربية المتحدة. بينما احتلت فرنسا وألمانيا مركزين بعيدين لشبكة الجيل الخامس، في حين أتت إيطاليا والمملكة المتحدة بعد الدول الرائدة بقليل.

جنوب شرق آسيا هي الأكثر تقدمًا على المستوى الإقليمي، حيث تستخدم كوريا الجنوبية دورة الألعاب الأولمبية الشتوية كفرصة لعرض ريادتها. وتعتبر الولايات المتحدة من بين أوائل الدول التي أطلقت خدمات شبكة الجيل الخامس التجارية. كما أن دول مجلس التعاون الخليجي أيضًا في الطليعة، بينما تتأخر أوروبا بشكل عام بسبب البنية التحتية المتباينة والتفكك، فضلاً عن عمليات توزيع الطيف المتميزة / المستمرة في العديد من البلدان.

Advertisements

ويستند المؤشر إلى تحليل مفصل للبنية التحتية التقنية والميل لتسويق شبكة الجيل الخامس. يمتلك رواد الجيل الخامس طيف مخصص، وشبكة بنية تحتية منتشرة للربط عالية الأداء، كما كشفوا الستار أيضأ عن أهداف طموحة لإطلاق شبكة الجيل الخامس أو عن أهداف تم إطلاقها بالفعل، ونجحوا في تجربة حالات استخدام عديدة. بالإضافة إلى ذلك، إنهم لديهم الرغبة في تبني خدمات جديدة فضلاً عن المستوى المناسب من المنافسة لتعزيز التسويق.

تؤكد نتائج مؤشر ريادة شبكة الجيل الخامس صحة تقرير ADL لعام 2017 بشأن نماذج النشر الخمسة المحتملة لشبكة الجيل الخامس. على الصعيد العالمي، يعد النطاق الترددي الواسع جيجابت للمنزل، والشبكات التجارية المستقبلية والنظم البيئية الصناعية الرقمية هي تلك النماذج التي يبدو أنها قادت شبكة الجيل الخامس إلى التقدم بشكل كبير. على سبيل المثال، حسنت شبكة الوصول اللاسلكي الثابتة للجيل الخامس، التغطية بالنطاق الترددي الواسع جيجابت، الذي تتجه إليه الولايات المتحدة بشدة. تعد تقنية الجيل الخامس أساسية للمرحلة التالية من التكنولوجيا الرقمية، حيث توفر دائمًا شبكات عالية السرعة وعالية السعة لدعم أتمتة العمليات الصناعية والمركبات ذاتية القيادة والروبوتات والذكاء الاصطناعي.


يوضح كريم تاجا، الشريك الإداري ورائد الممارسة العالمية TIME في آرثر دي ليتل: “ستعتمد القدرة التنافسية في الأعمال المستقبلية على شبكات الجيل الخامس، مما يجعل انتشارها السريع مطلبًا أساسيًا. في حين أن كوريا الجنوبية هي الآن الرائد الصريح في هذا المجال، إلا أن العديد من الدول الأخرى يتجهون إلى أبعد من التجارب لإطلاق شبكات الجيل الخامس، نتوقع أن يتم تبنيها لتسريع انتشارها في الربع الثالث من عام 2019 بعد إطلاق أجهزة الجيل الخامس في مؤتمر Mobile World الأسبوع الماضي. خلال عام 2019، نتوقع أن يقوم العشرات من المشغلين بإطلاق خدمات الجيل الخامس تجاريًا، مما يسفر عن تحسين ترتيب بلدانهم. السباق مستمر!”

Advertisements
الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق