بيه تي سي تعزز زخم القيادة في مجال إنترنت الأشياء الصناعي

Advertisements

أعلنت اليوم شركة “بيه تي سي” (المدرجة في بورصة ناسداك تحت الرمز: NASDAQ: PTC) عن توفر نسخة جديدة من منصة “ثينج وركس”، وهي حل إنترنت الأشياء الصناعي الحائز على جوائز. ويقدم حل “ثينج وركس 8.4” قدراتٍ جديدة، بما في ذلك مستشار المشغل “أوبيرايتور أدفايزر”، المصمم لزيادة إنتاجية عمال المصانع من خلال تبسيط الطريقة التي يتم من خلالها جمع وتحليل وتسليم البيانات التشغيلية الهامة. تستند النسخة الجديدة على استراتيجية “بيه تي سي” التي لا تضاهى في مجال إنترنت الأشياء الصناعي، وتعزز حافظة حلولها المتينة التي تعالج التحديات الحقيقية في مجال الأعمال.

تجدر الإشارة إلى أنه ما زالت هناك فرصة كبيرة أمام الشركات الصناعية لضمان تمايز عروض منتجاتها وخدماتها وتحسين كفاءة العمال على امتداد العمليات الجارية في مصانعها، وذلك من خلال الاستفادة من تقنيات إنترنت الأشياء الصناعي. وبحسب تقرير حديث نشرته شركة “ديلويت” ومعهد التصنيع، لا بد من مزج التكنولوجيا والمهارات الرقمية المتطورة مع المهارات الإنسانية الفريدة لتحقيق أعلى مستوى من الإنتاجية.

Advertisements

تشغيل إنترنت الأشياء الصناعي مع حل جديد في مجال التصنيع

يقدم حل “ثينج وركس 8.4” خاصّية مستشار المشغل “أوبيرايتور أدفايزر”، الذي يكمل مجموعة “بيه تي سي” القائمة أصلاً من الحلول المصممة للمصنعين. يتولى مستشار المشغل “أوبيرايتور أدفايزر”، مساعدة الشركات المصنّعة على تحسين إنتاجية القوة العاملة من خلال تبسيط تسليم تعليمات العمل الرقمية ضمن سياقها الصحيح، وإزالة الحاجة إلى التعليمات الورقية الجامدة القائمة على صيغة ملفات “بيه دي إف”. كما يمكن للحل أن يقوم بجمع البيانات خلال إتمام العمال لأعمالهم، بهدف توثيق مختلف المعلومات المتعلقة بالمنتج وزيادة مستوى الوضوح في العمليات الجارية في المصنع. يجمع مستشار المشغل بين أنظمة تكنولوجيا المعلومات والتقنيات التشغيلية ويربطها بأدوات وآلات ذكية لخلق شاشة تشغيل موحدة.

وفي هذا الإطار، قال مارك جاكسيون، المسؤول الرئيسي عن حلول إنترنت الأشياء ومعيار “الصناعة 4.0” في شركة “فيستاس”: “لقد ساهم حلّ مستشار المشغل ضمن منصة ’ثينج وركس‘ الطريقة التي نسلم من خلالها المعلومات إلى موظفينا في ورش العمل. فقد تحولنا من تزويد تعليمات نصية بواسطة الكتيبات الورقية إلى تسليم تعليمات العمل بواسطة ملفات رسومات ’كاد‘ ثلاثية الأبعاد في برنامج إدارة دورة حياة المنتجات. يتم الآن تسليم المعلومات ضمن سياقها الصحيح، ما يتيح للموظفين التركيز على المهمة التي بين أيديهم بدلاً من التنقيب في الأنظمة المعلوماتية والتقنيات التشغيلية المتعددة بحثاً عن المعلومات الصحيحة.”


هذا وقد أدى الزخم الذي حققته “بيه تي سي” في سوق إنترنت الأشياء الصناعي، ولا سيما ضمن قطاع التصنيع، إلى قبول واعتماد حل “ثينج وركس” من قبل العملاء، وشركات دمج الأنظمة والشركاء الاستراتيجيين حول العالم. وتضم قائمة المؤسسات الرائدة في القطاع التي حققت بالفعل نجاحاً مع “ثينج وركس” وإنترنت الأشياء الصناعي، على سبيل المثال لا الحصر، كلاً من “كولفاكس” و”إيليكتا” و”لافيفود” و”سيلد إير” و”فيستاس” و”وودوارد”.

من جهته، قال جاي دراجر مدير أنظمة الأعمال العالمية في شركة “وودوارد” في معرض تعليقه: “سمحت لنا منصة ’ثينج وركس‘ بالجمع بين أنظمتنا على اختلافها، وهي تجعل من البيانات الصادرة عنها قابلة للتطبيق بالنسبة لعمالنا. بفضلها، لم نتمكن من تحسين جودة منتجاتنا فحسب، لكننا تمكنا أيضاً من زيادة الفعالية والإنتاجية على امتداد مرافقنا.”

Advertisements
الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق