إيرث نتوركس ورايمز تعلنان عن تعاونٍ تقني في مجال خدمات الأحوال الجوية

Advertisements

أعلنت اليوم “إيرث نتوركس”، الشركة الرائدة عالمياً في مجال تزويد المعلومات المتعلقة بالأحوال الجوية، عن إبرام شراكة مع مؤسسة “رايمز” (النظام المتكامل للإنذار المبكر بالأخطار المتعددة في منطقة أفريقيا وآسيا). وستتيح هذه الشراكة إطلاق برنامج تعاوني لعدة سنوات هدفه تعزيز قدرة الخدمات الوطنية للأرصاد الجوية والهيدرولوجيا في الدول الأعضاء في “رايمز” على الإنذار المبكر بالأحوال الجوية القاسية. وجرى الإعلان عن هذه الشراكة خلال النسخة السنوية السادسة من مؤتمر “إنترميت آسيا” المنعقد في سنغافورة.

هذا وتعمل المؤسستان معاً على تحسين الوصول إلى معلومات موثوقة عن الأحوال الجوية وقدرات إنذار مبكر في كل من أفريقيا وآسيا. ومن خلال إسهامها برؤى ميدانية مستمدّة من شبكاتها المتخصصة في رصد الأحوال الجوية وظواهر البرق، تساهم “إيرث نتوركس” في تزويد “رايمز” ببيانات شديدة الأهمية ومحلية بامتياز لمساعدة الخدمات الوطنية للأرصاد الجوية والهيدرولوجيا في المنطقة على ردم الفجوات الموجودة في أنظمة مراقبة الأحوال الجوية في الوقت الفعلي ودعم توقعات أكثر دقة. ومن المتوقع أن تؤدي هذه التعزيزات التقنية إلى توجيه إنذاراتٍ أسرع إلى الجمهور قبل وخلال الأحداث الجوية القاسية.

Advertisements

راكمت “إيرث نتوركس” سنوات عديدة من الخبرة في تشغيل شبكة للإنذار المبكر بالأحوال الجوية القاسية في أنحاء المناطق التي تغطيها “رايمز”. تفعّل هذه الشبكة مجموعة كاملة من خدمات التصوير المرئي والتوقع وتحديد العواصف والإنذار والتتبع تعتمد عليها الوكالات الحكومية والشركات الخاصة على حد سواء. تدعم الاتفاقية الجديدة المبرَمة مع “رايمز” التزام “إيرث نتوركس” بإنشاء شراكات مستدامة بين القطاعين العام والخاص في مجال خدمات المعلومات المتعلقة بالأحوال الجوية مع شبكة الخدمات الوطنية للأرصاد الجوية والهيدرولوجيا حول العالم.

وبموجب هذه الاتفاقية، ستتعاون “إيرث نتوركس” مع “رايمز” والدول الأعضاء فيها على تطوير خيارات تقنية لحلول تجارية تهدف إلى تحسين قدرات التوقع والإنذار بالأحوال الجوية القاسية. فبالإضافة إلى توفير التدريب والتطوير للعاملين في “رايمز”، ستقدم “إيرث نتوركس” بيانات شاملة عن الطقس، بما في ذلك البيانات التاريخية وفي الوقت الفعلي المتعلقة بظواهر البرق ومراقبة الأحوال الجوية والتوقعات، فضلاً عن خدمات تتبع العواصف والإنذار مباشرةً، وذلك من خلال “سفيريك مابس” و”سفيريك موبايل”. من جهتها، ستعمل “رايمز” على دمج بيانات البرق وقدرات الإنذار من “إيرث نتوركس” ضمن منصتها للإنذار المبكر بالأخطار المتعددة.

وقال إيه. آر. سوبيه، مدير “رايمز” في معرض تعليقه على الموضوع: “إن الوصول إلى بيانات وتقنيات رصد البرق التي لا مثيل لها التي تتيحها ’إيرث نتوركس‘ يسهم في تعزيز مستوى الوعي الظرفي بالأحوال الجوية القاسية القادمة، وهو أمر نتطلع إلى تعزيزه في الدول الأعضاء في مؤسستنا. ويتمثل مسعانا الأول في استخدام هذه البيانات في نشر أداة جديدة لدعم اتخاذ القرارات وتطبيقٍ جوال للإنذار في الوقت الفعلي في أوديشا، وهي الولاية التي تسجل أعلى عدد من الوفيات الناجمة عن صواعق البرق في الهند، وهي منطقة معروفة بتعرضها المتكرر لعواصف رعدية وأعاصير خطيرة وأمطار غزيزة تؤدي إلى حدوث فيضانات.”

من جهته قال جيم أندرسن، نائب الرئيس الأول لشؤون المبيعات العالمية لدى “إيرث نتوركس” : “نحن مسرورون للغاية بشراكتنا مع ’رايمز‘ من أجل المساعدة في بناء تقنيات لمراقبة الأحوال الجوية والإنذار قابلة للتطوير، تستفيد منها أنظمة الخدمات الوطنية للأرصاد الجوية والهيدرولويجيا وتقود إلى أنظمة تحذير دقيقة وفي الوقت المناسب خلال الأحوال الجوية القاسية. كما نسعى إلى مساعدة ’رايمز‘ في تزويد حكومات الدول الأعضاء فيها بمعلومات عملية عن المخاطر من شأنها المساهمة في الحد من الوفيات ومن تدمير الممتلكات جراء الأحوال الجوية.”

Advertisements
مصر 365 على أخبار جوجل
الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق