عربي ودولي

خصوم ماي ينتقدون غيابها عن مناظرة تلفزيونية

استغل خصوم رئيسة الوزراء البريطانية ، تيريز ماي ، قبل 8 أيام من الانتخابات التشريعية ، غيابها عن مناظرة تلفزيونية رئيسية ، لتوجيه الانتقاد إليها في وقت تواجه اصلا مرحلة صعبة.

ومن جانبه ، وصف زعيم المعارضة العمالية ، جيريمي كوربن ، غياب رئيسة الوزراء البريطانية ، تيريز ماي ، أنه “اشارة ضعف” ، ومن جانبها اعتبرت الخضر كارولاين لوكاس بانه يعبر عن “جبن كبير”.

وكانت رئيسة الوزراء البريطانية ، تيريز ماي أعلنت أنها نبهت منذ اعلان موعد الانتخابات ، أنها لن تشارك في اي مناظرة ، أنها تفضل التواصل مع الناخبين ، ليس مع زعماء الأحزاب الاخرى.

وقال زعيم الحزب الليبرالي الديموقراطي ، تيم فارون ، أن الانتخابات المبكرة تعتبر لمصلحتها الخاصة ومصلحة الحزب المحافظ وتخشى خوض نقاش معنا”.
كانت الفكرة، تحقيق فوز مزدوج: من جانب اعطاء رئيسة الوزراء البريطانية ، تيريز ماي تفويضا صريحا لخوض مفاوضات بريكست والقضاء على اليسار المتطرف في حزب العمال بزعامة كوربن.

وكانت رئيسة الوزراء البريطانية ، تيريز ماي ، تعرضت مؤخرا للانتقاد عن الاقتطاعات الجارية على جانب الشرطة والخدمات العامة منذ عام 2010، حتى ان حزب يوكيب المعادي للاتحاد الاوروبي ، اتهمها بالمسؤولية جزئيا عن اعتداء مانشستر الواقعة في 22 قتيلا في يوم 22 مايو.

وترجمت هذه الصعوبات ، في استطلاعات الرأي، بتقارب بين المحافظين والعمال. وأوضح استطلاع اجراه “آي تي في سورفيشن” ، نشر أمس الثلاثاء ، أن الحزب لم يعد يتقدم سوى بست نقاط على العمال.

كما أن الوضع أكثر سوءا من ناحية المحافظين حيث تكشف توقعات موقع “يوغوف” التي نشرتها صحيفة “ذي تايمز” انهم من الممكن ان يخسروا 20 مقعدا في مقابل 30 سيفوز بها العماليون. رغم ان المحافظين سيبقون القوة الاولى في البرلمان لكن هذه النتيجة سوف تحرمهم من الغالبية.

ومن جانبها حذرت صحيفة “ذي تايمز” من هذه التوقعات الجارية في أسبوع وشملت نحو 50 الف شخص تتضمن “هامش خطأ كبير” كما ان استطلاع “يوغوف” تم استقباله بتحفظ من المعسكرين. حيث اعربت ماي خلال زيارة انت بلايموث (جنوب غرب انكلترا) هو الوحيد المهم في 8 يونيو المقبل.

مصر 365 على أخبار جوجل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى