عربي ودولي

البنوك القطرية تعاني من أزمة دولار وتتجه إلى رفع قيمة الفائدة على الودائع

نقلت قناة روسيا اليوم الإخبارية على لسان مصادر، أن عدد من البنوك القطرية تتجه حاليا إلى رفع قيمة الفائدة على الودائع في البنوك بالعملات الأجنبية، حتى ترفع من الأرصدة الموجودة بها، وذلك في الوقت الذي تعاني فيه دولة قطر من العديد من المشكلات مع الدول العربية، وخاصة بعد قرار عدة دول عربية بقطع علاقتها مع قطر ومنها مصر والسعودية والبحرين والإمارات، حيث اتهمتها حكومات هذه الدول بتمويل الإرهاب.

كما نشرت وكالة بلومبيرج الاقتصادية تقريرا عن الوضع الاقتصادي في قطر، وأوضحت في تقريرها أن البنوك القطرية تقدم سعر فائدة يزيد بقيمة 100 نقطة أساس عن سعر فائدة الذي تطبقه البنوك في العاصمة الإنجليزية لندن “الليبور”، وأضاف التقرير أن الهدف الذي تسعى له حكومة الدوحة هو جذب استثمارات بالعملات الأجنبية وخاصة الدولار الأمريكي إلى البنوك القطرية، حيث أن سعر الفائدة كان يزيد بقيمة 20 نقطة أساس على سعر الليبور، قبل تاريخ 5 يونيو الماضي حيث بدأت الأزمة بين الدوحة والدول العربية، حيث أن سعر الليبور هو متوسط سعر الفائدة الذي تفرضه البنوك عند إقراض أو اقتراض الأموال من بعضها البعض.

هذا وأضافت وكالة روسيا اليوم أن هناك عدد من البنوك القطرية أصبحت تجري تعاملاتها بشكل مباشر مع البنوك الإقليمية، وذلك بدلا من التعامل مع الوسطاء، حيث أن هذا التعامل المباشر يسمح للبنوك بتحديد قيمة الفائدة بالاعتماد على حجم الودائع المقررة، وجدير بالذكر أن وزير المالية القطري علي شريف العمادي كان قد صرح منذ أيام، أن حكومة الدوحة قادرة على الدفاع عن اقتصادها وعملتها، بالإضافة إلى توفير أى نقص في السلع الغذائية وغيرها في الأسواق القطرية.

مصر 365 على أخبار جوجل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى