عربي ودولي

إيران تقرر إغلاق مجالها الجوي أمام إقليم كردستان بناءاً على طلب العراق

قامت دولة إيران مؤخرًا باتخاذ قرارها بإغلاق مجالها الجوي فى الفترة الحالية مع إقليم كردستان، وقد خرج هذا القرار قبل يوم من الاستفتاء المقرر إقامته في الإقليم الذي يتمتع بحكم شبه ذاتي على الانفصال عن العراق.

وقرر المجلس الأعلى للأمن القومي في إيران إيقاف كل رحلات الطيران من وإلى كردستان العراق وإغلاق المجال الجوي بعد طلب من الحكومة المركزية في بغداد .

وفى الوقت الذى قررت فيه إيران إغلاق المجال الجوي، بدأت فى عمل مناورات عسكرية بالقرب من إقليم كردستان العراق، ويأتى هذا فى الوقت الذى جرت فيه تركيا بالفعل مناورات عسكرية بالقرب من الإقليم.

ويعتبر الأكراد هم رابع أكبر مجموعة إثنية في الشرق الأوسط، لكنهم لم يملكوا أي دولة لهم على مر التاريخ.

وتقول التقديرات  الحالية أن نسبة وجود الأكراد في دولة العراق فى الفترة الحالية والتي تتراوح ما بين 15 في المئة و20 في المئة من العدد الإجمالي الحالي من السكان الذي يبلغ عددهم نحو  37 مليون شخص، وعلى مدار سنوات واجه الأكراد موجات كثيرة من القمع قبل أن ينالوا حكما ذاتيا في عام 1991.

يذكر أن إيران وتركيا كانوا أطلقوا تصريحات تحذيرية للمعارضة فيما يخص الاستفتاء، في ظل مخاوف من أن يتسبب هذا فى المزيد من الاضطرابات بين الأقلية الكردية في الدولتين ، وحذّر مجلس الأمن الدولي التابع للأمم المتحدة من التوابع المحتملة للاستفتاء على عدم استقرار المنطقة.

وأكد المجلس أنه يرى أن هذا الاستفتاء غير ملزم وقد يؤدى إلى الوقوف أمام جهود مواجهة تنظيم الدولة الإسلامية وعودة اللاجئين العراقيين إلى ديارهم.

وطالب المجلس بضرورة إجراء حوار التسوية بين حكومة إقليم كردستان والحكومة المركزية في بغداد.

وبالرغم من كل هذه التطورات والمعاناة التي تخلفها الأزمة فقد أكد “مسعود بارزاني” رئيس إقليم كردستان العراق أن الاستفتاء سيجري في موعده في كل الأحوال.

وتسببت أزمة الاستفتاء فى حدوث انقسام بين الفصائل الكردية، حيث يرى عدد كبير منهم ضرورة تأجيله .

مصر 365 على أخبار جوجل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى