القوات العراقية تتمكن من القضاء على مجموعة من المتسللين من عناصر داعش

Advertisements

استطاعت القوات العراقية مؤخرًا أن تقوم بالقضاء على مجموعة من المتسللين والذين ينتمون إلى عناصر  تنظيم الدولة الإسلامية في ثلاثة مناطق كانوا قد فرضوا سيطرتهم عليها بالقرب من مدينة الرمادي غرب العاصمة العراقية بغداد بعد عدة ساعات من القتال، وفقاً لما ذكرته الشرطة العراقية.

وصرح اللواء “هادي رزيج كسار” قائد شرطة المحافظة ” أن قوات الأمن العراقية وعناصر من مقاتلى العشائر استطاعوا السيطرة على مناطق طاش وماجر والكيلومتر السابع وقد تمكنوا في تلك الفترة من القضاء على كافة المتواجدين من أعضاء التنظيم الإرهابى”.

Advertisements

ونشر عدد من وكالات الأنباء أن المتشددين استطاعوا قتل سبعة جنود على الأقل وأصابوا 16 آخرين، بحسب العدد الذى كشفت عنه مصادر أمنية، وكان المسلحون قد تمكنوا من استخدام السيارات الملغومة والأسلحة الآلية فى هجومهم، بينما تمكنت القوات العراقية من الحصول على تعزيزات للمنطقة التي كانت تقع تحت الهجوم.

ويرى عدد من المراقبون أن عملية عملية التسلل  والهجوم بهذه الطريقة للفت النظر عن الهجوم الذي قامت به قوات الحكومة العراقية الأسبوع الماضي على عناصر تنظيم الدولة الإسلامية الذين مازالوا عالقين في العراق، فى سلسلة من المناطق في وادي الفرات.


أقرأ أيضاً..هيومن رايتس ووتش: القوات العراقية أعدمت عناصر من داعش بدون محاكمة أو اهتمام

وصرح أحد المصادر العسكرية العراقية فى وقت سابق من صباح الأربعاء إن عدد من عناصر تنظيم الدولة الإسلامية دخلوا  في قتال قوى مع عناصر القوات العراقية قرب مدينة الرمادي غرب العاصمة بغداد بعد أن  تسللوا من خلال خطوط القوات الحكومية.

وتعد مدينة الرمادي، عاصمة محافظة الأنبار الكبيرة، أكبر معاقل المتشددين، لكن قوات الحكومة العراقية استطاعت أن تستعيد السيطرة عليها في شهر ديسمبر الأول 2015.

وكانت القوات العراقية والمقاتلين التابعين لها قد شنوا هجوماً خلال الأسبوع الماضي على آخر معاقل عناصر تنظيم الدولة الإسلامية في العراق، في عدة مناطق وهى وادي الفرات، قرب الحدود السورية حول بلدة الحويجة الشمالية.

Advertisements
الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق