عربي ودولي

الفيضان يتسبب في انحسار مياه بحيرة سد النهضة

أعلن رئيس قسم الموارد الطبيعية التابع لمعهد البحوث الإفريقية، الدكتور “عباس شراقي” خلال مجموعة من التصريحات التي قام بها، أنه بدأ خلال الفترة الحالية انحسار تدريجي في بحيرة سد النهضة وذلك مع قرب انتهاء موسم الأمطار في أثيوبيا.

وأضاف أنه يمكن معرفة ذلك من خلال ملاحظة ما يحيط بالبحيرة من حواف رمادية تكونت نتيجة عدم تغطية تلك الحواف بالماء في البحيرة.

وعلى الرغم من هذا إلا أن الجزء الأوسط المنخفض من السد ما زال يفيض بمياه النيل الأزرق، هذا وأضاف أن ارتفاع المياه في هذه المنطقة يصل إلى 40 متر، والتي تمتد من قاع النهر وحتى الجانب بقيمة 60 متر.

هذا ومن المتوقع خلال الفترة القادمة وفقا للتصريحات التي قام بها شراقي اليوم والتي صرح عنها لمصر 365، أن تمر الفترة القادمة بمرحلة انخفاض تدريجي في ارتفاع المياه في هذا الجزء أقل من الأوسط.

الأمر الذي يسمح بمرور المياه بعدها من الجناح الأيسر وذلك من خلال الفتحات الأربعة الموجودة فيه، بعدها ستقوم أثيوبيا بغلق الجزء الأوسط بين ارتفاع الجناحين، بعدها تقوم بالانتهاء من تَكمله جسم السد والذي يصل ارتفاعه نحو 145 متر.

جاء هذا ضمن التصريحات التي قام بها رئيس قسم الموارد الطبيعية التابع لمعهد البحوث الإفريقية، والتي تشير إلى التطورات الجديدة التي ستشهدها مصر بالنسبة لمياه نهر النيل، وذلك بعد قيام أثيُوبيا بانشَاء سد النهضة وأثر ذلك على حصة مصر من مياه النيل.

الجدير بالذكر أن الكثير من المعنيين قد أوضحوا خلال الفترة الماضية كافة النتائج السلبية التي ستعم على البلاد نتيجة إقامة سد النهضة، حيث من المقرر أن يقلل حصة مصر من مياه النيل بشكل كبير وملحوظ.

وبالتالي فإن هذا سوف يؤثر وبشكل كبير على باقي المجالات الأخرى التي تقوم عليها البلاد ومنها الزراعة، والتي تعتمد عَليه البلاد بشكل أساسي كمصدر من المصادر الاقتصادية الأساسية للبلاد.

[ad6]

وكان لابد للحكومة المصرية أن تأخذ موقف حفاظا على حصة البلاد من مياه النيل ومنعا للعديد من المشكلات التي من الممكن أن تقع نتيجة لتراجع حصتها.

اقرأ أيضا:

  1. الإسكان تطرح 25 ألف وحدة سكنية في العاصمة الإدارية الجديدة.

مصر 365 على أخبار جوجل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى