عربي ودولي

“الاستثمارات السعودي” تعتزم إقامة شركتين لخدمة الحجاج والمعتمرين بعام 2030

صرح صندوق الاستثمارات العامة السعودي أنه يعتزم إنشاء شركتين، تقوم على خدمة المعتمرين وحجاج بيت الله الحرام في كل من المدينة المنورة ومكة المكرمة.

وينشر موقع مصر 365 تفاصيل إقامة هذا المشروع السعودية الذي يهدف إلى خدمة المعتمرين وحجاج بيت الله الحرام، حيث وافق صندوق الاستثمارات السعودي في بيان صادر عنه أنه يصرح فيه أنه من المتوقع أن يقوم الصندوق بإقامة مشروع مكة المكرمة ليتم توفير فرص عمل كبيرة تزيد عن مائة وستين ألف فرصة عمل وذلك مع بداية عام 2030.

كما صرح البيان الصادر عن صندوق الاستثمارات السعودية أن مشروع المدينة المنورة يهدف إلى توفير ما يزيد عن مائتين ألف وظيفة ليصل إجمالي عدد الوظائف المتوفرة من مشروعي المدينة المنورة ومكة المكرمة حوالي ثلاثمائة وستين ألف وظيفة.

وأوضح صندوق الاستثمارات السعودي إقامة شركة أولى تحت مسمى “رؤى الحرم مكة” لتقوم على تطوير المشروعات التجارية والسكنية بالإضافة إلى إقامة مناطق استراحة وخدمات أخرى تقام بجوار الحرم المكي، أما الشركة الثانية سيتم إقامتها تحت مسمى “رؤى المدينة” ليتم تطوير مشروعات في المنطقة القائمة بجوار المسجد النبوي في “المدينة المنورة” لتقوم على تقديم الخدمات إلى حجاج بيت الله الحرام والمعتمرين.

وأوضحت التقديرات المبدئية إلى إسهام مشروعات شركة مكة في الناتج المحلي بقيمة تصل إلى حوالي ثمانية مليارات ريال سعودي كل عام أي ما يعادل 2,1 مليار دولار أمريكي، أما شركة المدينة ستقدم إسهامات في الناتج المحلي بما يعادل سبعة مليارات ريال سعودي كل عام بما يمثل حوالي 1,87 مليار دولار أمريكي أي أن مجموعة إسهامات الشركتين سيصل في الناتج المحلي حوالي أربعة مليارات دولار أمريكي من الشركتين.

وأوضح البيان الصادر عن صندوق الاستثمارات العامة السعودي أن وضع حجر الأساس لإقامة المشروعين في بداية العام الجديد 2018، على أن يكون مشروع مكة المكرمة جاهزة للتشغيل في عام 2024، أما مشروع المدينة المنورة سيكون في بداية عام 2023، ليتم رفع الطاقة الاستيعابية للمملكة العربية السعودية من المعتمرين والحجاج إلى ثلاثين مليون حاج ومعتمر بحلول عام 2030.

أقرا المزيد “المملكة السعودية” تبدأ في إلغاء “نظام الكفيل” للعمالة الوافدة

مصر 365 على أخبار جوجل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى