عربي ودولي

الخارجية المصرية تدين حادث لاس فيجاس و تواسي أسر الضحايا والمصابين

قامت الحكومة المصرية خلال اليوم الإثنين،بإدانة الهجوم الذي حدث حيث انه تم حادث لإطلاق النار في مدينة لاس فيجاس التي تقع في ولاية نيفادا الأمريكية ،والجدير بالذكر ان هذا الحادث قد نتج عنه مقتل 58 شخصًا وقد تمت إصابة حوالي ما يقرب من 500 شخصا على الأقل.

والجدير بالذكر أن وزارة الخارجية التابعة لجمهورية مصر العربية قد قامت بإعلان بيان أظهرت من خلاله تضامن جمهورية مصر العربية حكومة وشعبا مع الحكومة في الولايات المتحدة الأمريكية، حيث صرحت الخارجية المصرية أنها تواسي الدولة الصديقة خلال هذه المحنة، وقد شمل البيان ايضا ان الخارجية المصرية تقوم بمواساة كلا من أسر الضحايا وأسر المصابين في هذا الحادث المروع.

ويذكر أن الحكومة المصرية قد صرحت من خلال بيان الخارجية على انها تؤكد على أن مثل هذه الهجمات التي تقوم يد الشر بتنفيذها لكي يتم ترويع الآمنين، تعد انتهاكاً واضحا وصريحا صارخاً لكل الشرائع والمبادئ الإنسانية التي يجب أن يتحلى بها الناس.

ومن جهة أخرى فقد قام البيان بالتأكيد على أنه يجب على الشعوب أن تتكاتف خصوصا في مثل هذه الأوقات العصيبة حيث ان الكثير من الأبرياء يتم اذيتهم ويموت خلالها الكثير من الناس، وتم التصريح في البيان انه يجب ان تتكاتف كل الشعوب من اجل نشر المحبة والسلام وذلك لكي تتم مواجهة كل قوى الشر وكل أعداء الحياة على مستوى دول العالم.

ومن جانب آخر لم تقوم عناصر الشرطة في الولايات المتحدة الأمريكية أو أي جهة حكومية بالتصريح بصفة رسمية عن وجود اي علاقة لحادث لاس فيجاس او منفذ الهجوم بأي منظمات إرهابية على المستوى الدولي والامريكي . بالرغم من ان تنظيم الدولة الاسلامية الجهادي “داعش” قد زعم خلال وقت سابق بأن الهجوم الذي حدث في لاس فيجاس تم تنفيذه من قبل أحد أفراد التنظيم، وزعم أيضا أنه قام بإعلان إسلامه خلال أشهر قليلة ماضية.

اقرا ايضا استعداد أميركي للتدخل بين العراق والأكراد من أجل تسهيل الحوار بينهم

والجدير بالذكر أنه وفقا الشرطة الأمريكية فإن المنفذ هو مواطن أمريكي وحوالي 64 عاما من العمر ، وتم التصريح بانه غير معروف للوكالات الأمنية التابعة للولايات المتحدة الأمريكية.

مصر 365 على أخبار جوجل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى