عربي ودولي

ترامب لوزير خارجية عن رئيس كوريا الشمالية: دعك من رجل الصواريخ الصغير

تابع موقع مصر 365 الأحداث التي تطورت بين الولايات المتحدة الأمريكية وكوريا الشمالية، حيث أن العالم قد شهد حرب كلامية بين كلا من الطرفين، وقامت الحكومة في كوريا الشمالية باطلاق عدة صواريخ مهددة الولايات المتحدة الأمريكية وحلفائها، وبناء على ذلك اصدر مجلس الامن الدولي التابع لمنظمة الامم المتحدة الدولية عدة حزم من العقوبات الدولية القاسية تجاه كوريا الشمالية.

ومن آخر التطورات ما صرح به رئيس الولايات المتحدة الأمريكية دونالد ترامب خلال يوم الأحد الماضي حيث قال إن التفاوض مع كوريا الشمالية بخصوص برنامجها النووي يعد مضيعة للوقت ، وقد قال ترامب هذا التصريح بعد ان اتضح ان الحكومة في عاصمة الولايات المتحدة الامريكية واشنطن لديها قنوات اتصال مع الحكومة في عاصمة كوريا الشمالية بيونغ يانغ.

وصرح ترامب على موقع تويتر، في إشارة إلى الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون “لقد أبلغت وزير الخارجية التابع للولايات المتحدة الأمريكية الموقر ريكس تيلرسون، انه يقوم بإضاعة وقتك في محاولة التفاوض مع رجل الصواريخ الصغير “.

وقال وزير الخارجية الأمريكية ريكس تيلرسون بعد محادثاته مع الرئيس شي جين بينغ الرئيس الصيني وعدد من كبار الدبلوماسيين وذلك خلال يوم السبت الماضى أن المسؤولين في الولايات المتحدة الأمريكية على اتصال مع بيونج يانج، وذلك بالرغم من صعيد الحرب فى الكلمات بين كلا من دونالد ترامب وكيم جونغ أون وفرض عقوبات على كوريا الشمالية بقيادة الولايات المتحدة الأمريكية .

وقد قال في رده على السؤال الذي طرح عليه خصوص كيفية معرفة ما إذا كانت الولايات المتحدة وحلف شمال الأطلنطي سوف يقومون بالبحث عن حلول لازمة في كوريا الشمالية، وقد قال تيلرسون رده للصحافيين مصرحا “اننا نبحث عن حل حتى يتوقف الازعاج”

الا ان وزارة الخارجية الأميركية قالت في وقت لاحق ان كوريا الشمالية لم تبد أي اهتمام على الإطلاق بهذه المناقشات وكتب ترامب أنه يعتبر أن أي محادثات محتملة لا جدوى منها.

إقرأ ايضا الخارجية المصرية تدين حادث لاس فيجاس و تواسي أسر الضحايا والمصابين

وأكمل ترامب كلامه مصرحا وقد قام بتوجيه الكلمة الى ريكس تيلرسون بان لا يشغل باله فان الإدارة الأمريكية سوف تقوم بما يلزم.

مصر 365 على أخبار جوجل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى