عربي ودولي

“لاس فيجاس” تتعرض لحادث دموي أسفر عن 58 قتيل و515 مصاب

تابع موقع مصر 365 الأحداث الدموية التي وقع في “لاس فيجاس” التابعة للولايات المتحدة الأمريكية حيث أسفر الحادث الدموي عن مصرع أكثر من ثمانية وخمسين مواطن أمريكي كما تم إصابة ما يقارب من خمسمائة وخمسة عشر مواطن أمريكي أخرين.

وتعود أحداث الحادث الدموي الذي وقع في الولاية الأمريكية “لاس فيجاس” إلى قيام مسلح بإطلاق النار من الطابق رقم اثنين وثلاثين في “منتجع وكازينو خليج ماندالاي” حيث كان هناك فعاليات مهرجان موسيقي هناك.

وصرحت الشرطة الأمريكية أن المسلح الذي تم إلقاء القبض عليه يدعى “ستيفن بادوك” يبلغ من العمر حوالي أربعة وستين عام، قام بإطلاق النار من الطابق 32 من فندق “ماندالاي باي” في اتجاه حشد من الجماهير الحاضرة لمهرجان موسيقي قام في المنتجع السياحي الأمريكي.

وعقب قيام مسلح بإطلاق النار على المواطنين الأمريكي في فندق “ماندالاي باي” فر مئات من الحاضرين الحفل بعد إطلاق النار من مكان الحادث بعد سماع صوت إطلاق الرصاص من رشاش آلي.

وتم تداول مقاطع فيديو مسجلة على “مواقع التواصل الاجتماعي”، وأوضحت وسائل الإعلام الأمريكية والصحف الأمريكية الحادث إطلاق النار على المواطنين الأمريكي أكثر الأحداث دموية التي شهدتها الولايات المتحدة الأمريكية.

كما أعلنت قوات الشرطة القائمة في الولاية الأمريكية “لاس فيجاس” عقب حادث إطلاق النار، أن قوات الشرطة عرفت مصدر إطلاق النار من الرشاش الآلي في الطابق الثاني والعشرين من فندق “ماندالاي باي”، وأوضحت شرطة لاس فيجاس أن المسلح الذي قام بإطلاق النار عند قيام الشرطة بضبطه كان ميت، حيث أوضحت الشرطة أنه قام بقتل نفسه قبل دخول قوات شرطة لاس فيجاس لإلقاء القبض عليه.

تم عقد مؤتمر صحفي لتحليل الحادث الدموي الذي أسفر عن مقتل ثمانية وخمسين مواطن أمريكي وإصابة خمسمائة وخمسة عشر أخرين، حيث أوضح المسؤولون الأمنيون أن الدوافع وراء ارتكاب الحادث غير واضحة، كما أوضحت المصادر الأمنية أنه ليست هناك صلة بين مرتكب الحادث وبين أي جماعة إرهابية متطرفة خارج البلاد.

وعلق الرئيس الأمريكي “دونالد ترامب” عن مدى أسفة وحزنه الشديد بسبب الحادث، كما قدم التعازي لأهالي ضحايا الحادث الدموي الأليم الذي وقع في ولاية “لاس فيجاس”، وأطلق على هذا الحادث لفظ “شر مطلق”.

وأعلن الرئيس الأمريكي “دونالد ترامب” أيضا أنه سيقوم بزيارة إلى ولاية لاس فيجاس اليوم الموافق الأربعاء الرابع من شهر أكتوبر الجاري لعام 2017، حيث سيعقد اجتماع مع قوات إنفاذ القانون، وكذلك سيعقد اجتماع مع أسر ضحايا حادث إطلاق النار في لاس فيجاس، وصرح دونالد ترامب قائلا “في لحظات المأساة والرعب، أمريكا تقف متحدة معاً”.

كما أعلن الرئيس الأمريكي “دونالد ترامب” عن تنكيس جميع الإعلام الأمريكية بشكل نصفي وذلك حداداً على أرواح ضحايا الحادث الدموي الذي وقع في ولاية “لاس فيجاس”، كما عبرت إبنة الرئيس الأمريكي “إيفانكا ترامب” عن بالغ تعازيها لأهالي ضحايا ومصابي حادث لاس فيجاس عبر حسابها الشخصي “تويتر” قائلة”اليوم استيقظت أمريكا على أخبار مرعبة”.

وصرح “جيف سيسيونس” النائب العام الأمريكي في بيان صادر عنه أعرب فيه “إن التحقيق في حادث إطلاق النار المروع الليلة الماضية في لاس فيجاس مستمر”، واستأنف حديثه قائلا “بالنسبة للعديد من الأسر التي تغيرت حياتها إلى الأبد بسبب هذا العمل الشنيع، نقدم لكم صلواتنا ونعدكم بأننا سنبذل كل ما في وسعنا لتحقيق العدالة لأحبائكم”.

كما صرحت “كارولين جودمان” عمدة لاس فيجاس عبر حسابها الشخصي عبر تويتر “صلوا من أجل لاس فيجاس، شكراً لكل المستجيبين لدينا الآن”.

أقرا المزيد الخارجية المصرية تدين حادث لاس فيجاس و تواسي أسر الضحايا والمصابين

مصر 365 على أخبار جوجل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى