عربي ودولي

سقوط آخر معاقل داعش في شمال العراق امام الجيش العراقي

اعلن الجيش العراقي اليوم الخميس ان القوات العراقية استولت على معاقل الدولة الإسلامية الأخيرة في شمال العراق، مما أدى إلى انسحاب القوات السورية من معاقلها الأخيرة في الحدود السورية العراقية.

وقد تم استرجاع بلدة الحويجة والمناطق المحيطة بها فى هجوم شنته قوات الحكومة العراقية المدعومة من الولايات المتحدة الأمريكية و المجموعات شبه العسكرية المسلحة المدعومة من ايران المعروفة باسم التعبئة الشعبية.

وواصلت بعض المعارك شمال وشرق البلدة حيث كان عناصر تنظيم الدولة الاسلامية الارهابي “داعش” محاصرين.

ومع سقوط الحويجة التي تقع بالقرب من مدينة كركوك النفطية التي يسيطر عليها الأكراد، فإن المنطقة الوحيدة التي ما زالت تحت سيطرة تنظيم الدولة الإسلامية في العراق هي المنطقة التي تمتد على طول الحدود الغربية مع سوريا، حيث تراجعت الجماعة المسلحة هناك أيضا.

وقال الجنرال عبد الامير رشيد يارالله قائد العمليات المشتركة “الفرقة التاسعة المدرعة التابعة للجيش والشرطة الاتحادية وقسم الاستجابة للطوارئ قامو بالعمل من اجل جعل الحويجة الشعبية منطقة محررة من تنظيم الدولة الاسلامية الجهادي “داعش”.

وأظهر التلفزيون الحكومي لقطات من القوات العراقية تضع اعلام  في احدى الميادين الرئيسية في المدينة، بينما كانت قوات التعبئة الشعبية تقوم بدوريات في شوارع فارغة متناثرة بحطام سيارات ومنازل مليئة بالرصاص والواجهات المحطمة.

وواصل الدخان الأسود الكثيف الارتفاع من المناطق المحيطة بالحويجة، وذلك بسبب آبار النفط التي يحرقها المسلحون لمنع الكشف الجوي.

والجدير بالذكر إن الاستيلاء على الحويجة يجعل القوات العراقية على اتصال مباشر مع المقاتلين الأكراد الذين يسيطرون على كركوك ويعملون على انفصالها عن الأراضي العراقية، وهي منطقة متعددة الأعراق تطالب بها كل من بغداد وحكومة إقليم كردستان.

وقد أشعلت كركوك الرأي العام العالمي خلال الشهر الماضي عندما سيطرت حكومة إقليم كردستان على المدينة في استفتاء حول استقلال كردستان في شمال العراق.

اقرا ايضا مقتل اربع اشخاص واصابة اخرين في انفجار في ليبيا وداعش تعلن مسؤوليتها

ويذكر ان هذا الانقسام تتم معارضته من أكثر من جهة، حيث تم التصريح من قبل الحكومة المركزية في بغداد بان هذا الانفصال غير دستوري، وايضا قام كلا من تركيا وايران بمعارضة فكرة انفصال منطقة كردستان عن العراق.

مصر 365 على أخبار جوجل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى