عربي ودولي

ترامب: الوضع الحالي هو مرحلة هدوء ما قبل العاصفة

طرح رئيس الولايات المتحدة الأمريكية دونالد ترامب صورة مع القادة العسكريين الأمريكيين قبل العشاء الذي تضمن مناقشة إيران وكوريا الشمالية خلال يوم الخميس الماضي وقد أعلن خلال كلامه بانها لحظة “الهدوء قبل العاصفة”.

وقال ترامب بعد ان تجمع الصحفيون في غرفة الطعام في البيت الأبيض لتصويره والسيدة الأولى ميلانيا ترامب مع القادة العسكريين النظاميين وزوجاتهم “انتم تعرفون ما يمثله هذا، وثم جاوب على سؤاله قائلا “ربما يكون الهدوء قبل العاصفة”.

وبعد أن سأله الصحفيون ماذا يقصد بالعاصفة؟ كانت إجابته سوف تعرفون ذلك، ولم يرد البيت الأبيض بطريق فورية ومباشرة على الطلبات التي يثيرها الراي العام الامريكي لكي يتم توضيح تصريحات ترامب.

وفى وقت سابق من المساء، اثناء اجتماعه مع كبار مسؤولي الدفاع فى غرفة مجلس الوزراء، تحدث ترامب عن تهديد كوريا الشمالية ومنع إيران من الحصول على أسلحة نووية.

وأضاف “في كوريا الشمالية هدفنا هو نزع الاسلحة النووية”. واضاف “لا يمكننا ان نسمح لهذه الديكتاتورية بتهديد امتنا او حلفائنا بخسائر لا يمكن تصورها من الأرواح، وسنفعل ما يجب أن نفعله لمنع حدوث ذلك، وسوف يتم ذلك باي طريقة، إذا لزم الأمر، صدقوني .

وقال ترامب خلال كلمته أمام الجمعية العامة للامم المتحدة الشهر الماضي ان الولايات المتحدة “ستدمر تماما” كوريا الشمالية اذا دعت الحاجة إلى ذلك، حيث لا تخشى الولايات المتحدة استخدام الحل العسكري من اجل الدفاع عن نفسها او عن حلفائها.

كما قال الرئيس خلال يوم الخميس الماضي في اثناء نفس الاجتماع، بعض التصريحات القوية بخصوص إيران، حيث انه صرح قائلا ان البلاد لم ترتقي في تعاملاتها إلى روح الاتفاق النووي الذي تم تشكيله مع القوى العالمية للحد من برنامجها النووي.

اقرا ايضا جيمس ماتيس: يجب البقاء على الاتفاق النووي الإيراني في حالة التزام ايران به

وقد كان اجتماع الخميس الماضي يجمع بين دونالد ترامب، الجنرالات العسكريين ذو المناصب العليا في الإدارة الأمريكية، حيث كان من ضمن الحضور رئيس الأركان الجنرال المتقاعد جون كيلي ومستشار الأمن القومي الجنرال اتش ماكماستر ، الذي كان يرتدي ملابس مدنية فى البيت الأبيض عادة، لكنه حضر بالذي الرسمي خلال هذا الاجتماع.

مصر 365 على أخبار جوجل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى