عربي ودولي

البيت الأبيض: ترامب يكشف النقاب عن ردود جديدة على السلوك الإيراني السيئ

اعلن البيت الأبيض يوم الجمعة الماضي أن الرئيس دونالد ترامب يعلن استجابات الولايات المتحدة الجديدة لاختبارات الصواريخ الايرانية ودعم “الارهاب” والعمليات العدائية كجزء من الاستراتيجيات الايرانية الجديدة.

واضاف “ان الرئيس لا ينظر الى جزء من هذا، وقالت سارة هوكابي ساندرز، السكرتارية الخاصة بالصحافة للبيت الأبيض، للصحفيين “انه ينظر الى كل السلوك السيئ فى إيران”.

وقالت ساندرز “ليس فقط يتم النظر إلى الاتفاق النووي على انه سلوك سيئ ولكن اختبار الصواريخ البالستية وزعزعة استقرار المنطقة ورعاية الدولة رقم واحد للإرهاب والهجمات الحربية والبرنامج النووي غير المشروع”.

وقالت ان ترامب يريد البحث عن استراتيجية واسعة تعالج كل تلك المشاكل، وليس فقط تلك التي تخص الاتفاق النووي”. وأضافت “هذا ما يركز عليه فريقه وهذا ما سيطرحه لمعالجة ذلك ككل في الأيام المقبلة”.

وقال مسؤول كبير في الإدارة لوكالة رويترز العالمية انه خلال يوم الخميس كان من المتوقع ان يعلن ترامب عن انه سيصادق على الاتفاق الدولي الهام الذي يحد من البرنامج النووي الإيراني في خطوة يمكن أن تؤدي إلى انهيار الاتفاق.

ورفض ترامب يوم الجمعة شرح ما كان يعنيه عندما وصف تجمعا للقادة العسكريين مساء امس بانه “الهدوء قبل العاصفة”، بيد ان البيت الابيض قال ان تصريحاته لم تكن مقصودة.

وقال مسؤول سابق ان الادارة تدرس ان كان يوم 12 اكتوبر مناسب من اجل القاء ترامب خطاب حول ايران، بيد انه لم يتم اتخاذ قرار نهائى بخصوص الامر.

ولم يتضح بعد ما الذي يشير الىه البيت الابيض بانه البرنامج النووي غير الشرعي، حيث ان ساندرز كانت تقول ان إيران تمتثل للاتفاق النووي لعام 2015 الذي تم التوصل اليه مع الولايات المتحدة وروسيا والصين والمملكة المتحدة وفرنسا وألمانيا والاتحاد الاوروبي.

كما اعترفت ادارة ترامب بأن إيران لم تنتهك خطة العمل الشاملة المشتركة للاتفاق او خطة العمل المشتركة التي تهدف الى منع ايران من تطوير أسلحة نووية. بيد ان الادارة تدعي ان طهران انتهكت “روح” الصفقة.

وقد تم ذكر هذه القضية خلال مكالمة هاتفية يوم الجمعة بين ترامب والرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون. وناقش الزعيمان “سبل مواصلة العمل معا لحرمان ايران من جميع المسارات الى اسلحة نووية”.

اقرا ايضا إيران: مستعدون لإجراء محادثات بشأن “البرنامج النووي”

مصر 365 على أخبار جوجل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى