عربي ودولي

ترامب يحاول الغاء قانون “أوباما كير” والحزب الديموقراطي يعترض على الأمر

قال رئيس الولايات المتحدة الأمريكية دونالد ترامب خلال اليوم السبت انه اتصل برئيس مجلس الشيوخ، للتحقيق من اهتمام المجلس بالعمل على مشروع قانون “great” للرعاية الصحية ليحل محل أوباما كير بعد ان فشل زملائه الجمهوريين فى رد القانون الذي وضعه سلفه السابق باراك اوباما.

وقال تشاك شومر الزعيم الديمقراطي بمجلس الشيوخ ان ترامب ابلغه خلال المكالمة الهاتفية يوم الجمعة بانه يريد المحاولة مرة أخرى لإلغاء واستبدال القانون المعروف رسميا بقانون الرعاية بأسعار معقولة.

وقال شومر فى بيان له “لقد قلت للرئيس انه خارج الطاولة”، واضاف “اذا اراد ان نقوم العمل معا لتحسين نظام الرعاية الصحية القائم، فان الديمقراطيين منفتحون على اقتراحاته”.

فقد سقط الجمهوريون عدة مرات هذا العام في مسعاهم لإلغاء الإنجاز المحلي للرئيس السابق باراك أوباما، وهو وعد كانوا قد شنوا حملة على مدى سبع سنوات. وقد أصيب ترامب بالإحباط بسبب الفشل، حيث سخر الجمهوريون علنا ​​وقال انهم “حمقى” هذا الصيف بسبب عجزهم في مجلس الشيوخ ليحل محل أوباما كير.

وقال ترامب على موقع تويتر على الانترنت “دعوت تشاك شومر امس لمعرفة ما اذا كان الديمقراطيون يريدون القيام بمشروع قانون صحي كبير”، وقال “أوباما كير هو قانون سيء وفيه الأقساط كبيرة.”

وأشار شومر إلى جهود الحزبين في الامر حيث ان كان هناك من جانب السيناتور الجمهوري لامار الكسندر ومن جانب اخر السيناتور الديموقراطي باتي موراي يعملون معا لاصلاح أوباما كير.

وقد انسحب الاسكندر من المحادثات الشهر الماضى حيث اصبح مشروع قانون جمهوري جديد يلغي أوباما كير، وبعد انهيار مشروع القانون، قال الكسندر إنه سيتشاور مرة أخرى مع موراي.

على الرغم من أن الديمقراطيين اتحدوا في الغالب ضد جدول أعمال ترامب، إلا أن هناك سابقة لاتفاق بين الحزبين، وفي الشهر الماضي، اتفق ترامب مع الديمقراطيين بخصوص صفقة مفاجئة للديون وتلك الصفقة خفق فيها الجمهوريين.

ولكن لا تزال هناك اختلافات واسعة في السياسة بين الديمقراطيين وترامب. وقد قوضت إدارته يوم الجمعة متطلبات أوباما كير بأن أصحاب العمل يقدمون التأمين لتغطية النساء لتحديد النسل.

اقرا ايضا البيت الأبيض: ترامب يكشف النقاب عن ردود جديدة على السلوك الإيراني السيئ

مصر 365 على أخبار جوجل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى