عربي ودولي

“وزارة الدفاع” الألمانية تدرس زيادة عدد قوات حفظ السلام في أفغانستان

تابع موقع مصر 365 التصريحات التي أعلنتها وزارة الدفاع التابعة للدولة الألمانية اليوم الموافق السابع من شهر أكتوبر الجاري السبت أنها تعمل في الوقت الراهن على دراسة زيادة عدد قوات حفظ السلام التابعة لها في دولة أفغانستان، حيث أن هذه القوات الألمانية تتولى مهمة تدريب القوات المسلحة التابعة لدولة أفغانستان.

وأعلن المتحدث باسم وزارة الدفاع الألمانية أن يتم حاليا دراسة الأمر من جميع النواحي المتعلقة به، وأوضح أن القرار النهائي في عدد زيادة عدد القوات المسلحة الألمانية العاملة في إطار قوات حفظ السلام في الدولة الأفغانية إلى عدد معين لم يتم البت فيه بعد من قبل المسؤولين من الناحية العسكرية في الدولة الألمانية حتى الوقت الراهن.

أعلنت اليوم القناة الإخبارية “روسيا اليوم” التي صرحت بهذا الخبر أن القيادة العسكرية العاملة في القوات المسلحة الألمانية تبحث زيادة الحد الأقصى للجنود المشاركين في مهمة قوات حفظ السلام الدولية من تسعمائة وثمانين جندي إلى ألف وأربعمائة جندي من قوات حفظ السلام بسبب الأوضاع السياسية المضطربة في دولة أفغانستان.
والجدير بالذكر أن الجيش الدولة الألمانية الموجود في الفترة الحالية في الدولة الأفغانية يبلغ نحو ستة عشر سنة حتى الوقت الحالي.

وتتكون قوات حفظ السالم الدولية من أفراد مدنيين، وأفراد غير مدنيين يعملون في مجال مساعدة الدول الواقعة تحت تأثير الصراعات أو البلاد التي تعاني من الحروب، وهذه القوات عالمية لا تنتمي إلى دولة بعينها، بل إلى مجموعة من البلدان المختلفة، وقوات حفظ السلام هي واحدة من عمليات منظمة “الأمم المتحدة” التابعة إلى مجلس الأمن الدولي” حيث تعتبر مسؤولة عن إصدار القرار بنشرها أو عدمه، وتكون مهمة قوات حفظ السلام العمل على تنفيذ اتفاقيات السلام، والعمل على تعزيز أسس الديمقراطية ونشر الأمن والاستقرار في البلاد التي تعاني صراعات أو حروب للعمل على سيادة القانون، ودفع عجلة التنمية في هذه البلاد مع المحافظة على حقوق الإنسان.

كما تعمل قوات حفظ السلام الدولية في المناطق المتنازعة على تحويل أي نزاعات بينها، والعمل على مساعدة البلدان النامية في مجال المساعدات المدنية، والدعم للخدمات الكهربية، والقوة القضائية.

أقرا المزيد الاتحاد الأوروبي يتواصل مع حزب العمال بخصوص بريكست وسط “مؤامرة” للإطاحة تيريزا ماي

مصر 365 على أخبار جوجل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى