عربي ودولي

الرئيس الإيرانى: لن يستطيع ترامب أو عشرة من أمثاله أن يقرروا التراجع فى الاتفاق النووى

قال الرئيس الإيراني “حسن روحاني”أن الاتفاق النووي لأيران مع القوى الغربية قوى، وأضاف إن الرئيس الأمريكي “دونالد ترامب” لا يستطيع إيقافه.

وبحسب الاتفاق الذي عقد عام 2015 وافقت إيران على تقييد برنامجها النووي المثير للجدل دائما في مقابل تقليل العقوبات الاقتصادية التي كانت قد فرضت عليها من وقت .

ولكن عدة تكهنات قد انتشرت تفيد بأن الرئيس الأمريكى “دونالد ترامب” قد يسحب يده من هذا الاتفاق فى وقت قريب، وذلك وفقاً لتصريحات مسؤول كبير في الإدارة الأمريكية، وهو الإجراء الذي  قد يتسبب في إلغاء الاتفاق.

وبمناسبة بدء العام الدراسي فى إيران ألقى “روحانى” خطابه فى احتفال جامعي في العاصمة طهران تحدث خلاله قائلاً “في المفاوضات والاتفاق النووي حصلنا على منافع وتوصلنا لأمور لا نستطيع الرجوع فيها، ولا يستطيع أحد أن يتراجع عنها، حتى ترامب أو غيره”، وتابع”حتى إن وجد في العالم عشرة أمثال ترامب، لن يتمكن من الرجوع في الاتفاق”.

ويسعى”ترامب”، الذي صرح سابقاً بان الاتفاق النووي الإيراني “مدعاة للحرج”، و”أسوأ اتفاق تم التفاوض عليه على الإطلاق” على حد قوله، ما إذا كان هذا الإتفاق المبرم يساهم فى خدمة المصالح الأمنية الأمريكية، مع قرب 15 أكتوبر  الحالي، وهو التاريخ النهائي للتوقيع على اتفاق يلزم إيران بشروط الاتفاق.

أقرأ أيضاً..البيت الأبيض: ترامب يكشف النقاب عن ردود جديدة على السلوك الإيراني السيئ

وتسبب ما أثير حول احتمالية رجوع الولايات المتحدة عن قرارها بشأن الاتفاق غضب حلفائها الذين بذلوا جهد كبير لمساعدتها على التفاوض فيه، وبالاخص فى الوقت الذى يواجه العالم أجمع مساعب التعامل مع أزمة نووية أخرى، وهي أزمة كوريا الشمالية وتطويرها للصواريخ الباليستية.

وفى حالة ما لم يوقع “ترامب” على قرار إلزام إيران بالاتفاق، فسيصبح على الكونجرس الأمريكي أن يقرر في مدة لا تزيد عن 60 يوماً ما إذا كان سيكرر فرض العقوبات التي كان قد رفعت وفقا للاتفاق، وأكد مفتشو منظمة الأمم المتحدة على التزام إيران ببنود واشتراطات الاتفاق، وصرح “روحاني” إنه إذا خالفت الولايات المتحدة الاتفاق، فإنها ستتسبب فى إيذاء سمعتها أمام العالم كله .

ونشرت وسائل الإعلام الإيرانية ما صرح به روحانى حين قال “إذا قامت الولايات المتحدة الأمريكية بأي تعدى اليوم، فإن العالم بأكمله سيدين أمريكا، ولن يدينوا إيران، وستسألون عن لماذا وضعنا ثقتنا في الولايات المتحدة الأمريكية ووقعنا على هذا الاتفاق معها”.

مصر 365 على أخبار جوجل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى