عربي ودولي

تركيا تحث الولايات المتحدة على مراجعة قرار تعليق “الفيزا” للأتراك

حثت تركيا الولايات المتحدة الأمريكية يوم الاثنين على أن تقوم بمراجعة قرارها الخاص بتعليق خدمات التأشيرات للمواطنين الأتراك، وهذا القرار اتخذته الولايات المتحدة الأمريكية بعد اعتقال موظف القنصلية الأمريكية، الذي ادى إلى تصعيدا حادا للتوترات بين الدولتين الأعضاء فى حلف الناتو، وقد ترتب على هذا القرار الكثير من التأثيرات السلبية في تركيا حيث ان الولايات المتحدة الأمريكية بموقفها قد دفعت العملة التركية والمخزونات إلى الانخفاض.

تجدر الاشارة الى ان العلاقات بين أنقرة وواشنطن تعانى منذ وقت طويل من الخلافات ، وجاء ذلك بسبب دعم الولايات المتحدة الأمريكية للمقاتلين الأكراد الموجودين فى سوريا ودعوات تركيا لتسليم رجل دين امريكى موجود في الولايات المتحدة ترى تركيا أنه مسؤول عن الانقلاب الفاشل في 2016، وأيضا بسبب توجيه الاتهام إلى وزير سابق تركى فى محكمة أمريكية.

الا ان القبض على موظف تركى فى القنصلية الامريكية التي تقع فى اسطنبول خلال الأسبوع الماضى قد عمل على الوصول إلى مستوى أبعد في الخلافات بين كلا من البلدين، وقالت تركيا ان للموظف له صلات مع الشيخ الإسلامي الموجود فى الولايات المتحدة فتح الله جولن الذي اتهمته أنقرة بانقلاب عسكرى فاشل فى يوليو عام 2016.

والجدير بالذكر ان السفارة الامريكية فى انقرة قد قامت بإدانة هذه الاتهامات، وتم التصريح رسميا بانها اتهامات لا اساس لها من الصحة وأكدت السفارة في ليلة يوم الاحد الماضي، انها قامت بوقف جميع خدمات تأشيرات غير المهاجرين فى تركيا فى الوقت الذى أعادت فيه تاكيد التزام تركيا بأمن مهامها وموظفيها.

وفى غضون ساعات اعلنت تركيا انها سوف تتخذ نفس الإجراءات ضد المواطنين الامريكيين، حيث انها سوف تمنع التأشيرات للامريكان.

وقد قامت وزارة الخارجية التركية خلال اليوم الاثنين باستدعاء دبلوماسيا امريكيا وكان ذلك لحث الولايات المتحدة على رفع تعليق التأشيرة قائلة انها تسبب “توترات لا لزوم لها”.

وقال وزير العدل في تركيا عبد الحميد جول بخصوص هذا الامر بانه اذا كانت لدى واشنطن اي مخاوف امنية خطيرة حول مهامها فى تركيا فان الخطوات ستتخذ للتصدي لها.

اقرا ايضا الرئيس الإيرانى: لن يستطيع ترامب أو عشرة من أمثاله أن يقرروا التراجع فى الاتفاق النووى

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى