عربي ودولي

تعثر مفاوضات بريكسيت لكن قادة الاتحاد الأوروبي قد يتفهموا نظرة ماي

قال مسؤولون في الاتحاد الاوروبي ان المفاوضين في الاتحاد الأوروبي لا يشهدون انطلاقة كبيرة في الجولة الجديدة من محادثات خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي خلال اليوم الإثنين ولا عندما تحضر تيريزا ماي قمة الاسبوع المقبل لكن القادة يمكن ان يتفهموا موقف رئيسة الوزراء البريطانية.

يذكر ان المحادثات التي بدأت اليوم الاثنين في بروكسل لها جدول زمني رفيع، ويجتمع وزير الخارجية البريطاني ديفيد ديفيس مع المفوض الاوروبي ميشال بارنييه يوم الثلاثاء ومرة ​​أخرى يوم الخميس، بيد ان يوم الاربعاء سيكون فارغا فى الجدول الزمنى ولن يتطرق المسؤولون الى ابرز مشكلة بارزة، كم تدفع بريطانيا للاتحاد الاوروبي.

وعاد رئيسة الوزراء البريطانية الى احياء الحوار المتزايد منذ أسبوعين من خلال تقديم تنازلات فى خطاب فى فلورنسا، الا ان المحادثات التي تلت تركت فجوات كبيرة حول ثلاث قضايا جوهرية يطالب الاتحاد الاوروبي ب “تقدم كبير” قبل ان يتمكن بارنييه من ذكر ما يحدث بعد مغادرة بريطانيا في 18 شهرا.

ومع ذلك، فإن معارضة التسوية التي قد تواجهها ماي داخل حزبها هو أن العديد من الدبلوماسيين في الاتحاد الأوروبي يعتقدون أن القادة يمكن أن يعطيها بعض الأمل في القمة لمساعدتها على مواجهة دعواتها لبريطانيا لمجرد الخروج من دون اتفاق، وهو احتمال يخشى منه الأوروبيين وبريطانيا حيث ان خروج بريطانيا في فوضى سيكون له اثر سلبي على كل الجوانب.

وقال دبلوماسي رفيع المستوى لوكالة رويترز العالمية “اعتقد ان القادة يحاولون العثور على بعض العناصر الايجابية”، مؤكدا انه يمكن ان تقدم الامل في “منطقة الهبوط” لاتفاقات تسمح بعقد القمة المقبلة في منتصف شهر ديسمبر المقبل .

ويمكن أن يشهد هذا الأسبوع مزيدا من التحرك بشأن الموافقة على حقوق المواطنين المغتربين، حيث يظهر دور قضاة الاتحاد الأوروبي في النزاع.، ولكن قلة منهم يرى ان هناك حركة كثيرة على الحدود الايرلندية أو على المال.

ومع ماي والاتحاد الاوروبي يتم التصريح ذهابا وإيابا التأكيدات بأن الأمر مرهون بمحكمة الجانب الأخر، وبذلك الانتباه يتحول بسرعة من اجتماعات هذا الأسبوع إلى قمة الأسبوع المقبل.
اقرا ايضا نيكولا ستورجيون: بريكست أثرت في قضية استقلال اسكتلندا عن بريطانيا

مصر 365 على أخبار جوجل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى