عربي ودولي

انسحاب عناصر داعش من “الرقة” السورية بعد أن تم محاصرتهم

اعلن متحدث باسم الميليشيات السورية اليوم السبت ان مقاتلين من تنظيم الدولة الاسلامية سيغادرون الرقة في انسحاب بسبب الميليشيات السورية المدعومة من قبل الولايات المتحدة التي أطاحت بهم.

وقدم المسؤولون تقارير متضاربة حول ما اذا كان المقاتلون الأجانب يغادرون المدينة ايضا حيث تقاتل القوات الديمقراطية السورية المدعومة من الولايات المتحدة لهزيمة الدولة الاسلامية منذ يونيو، وقال المتحدث باسم قوات الدفاع الذاتى تال سيلو ان المقاتلين الأجانب يتركون وراءهم “الاستسلام او الموت” دون ان يقولوا متى سيتم اجلاء المقاتلين السوريين.

لكن عمر علوش، عضو المجلس المدني في الرقة، قال إن الإجلاء سيشمل مقاتلين أجانب. وقال انه سيعقد ليلة امس الاحد. وقال ان الجهاديين يأخذون حوالى 400 مدني معهم كدروع بشرية، إن الهزيمة النهائية لتنظيم “داعش” في الرقة ستكون علامة بارزة في الجهود الرامية إلى رد “الخلافة” الثيوقراطية التي أعلنتها الجماعة في عام 2014 في سوريا والعراق، حيث كانت في وقت سابق من هذا العام مدفوعة من مدينة الموصل، وقد استخدم التنظيم الرقة كقاعدة للتخطيط لهجمات ضد الغرب.

وقالت ميليشيا وحدات حماية الشعب الكردية، التي تسيطر على قوات الدفاع الذاتي، لرويترز في وقت سابق من يوم السبت أن الدولة الإسلامية على وشك الهزيمة في الرقة، ويمكن أخيرا تطهير المدينة من الجهاديين يوم السبت أو الأحد، وقال التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة ضد تنظيم الدولة الإسلامية إن قافلة من المقرر أن تغادر الرقة يوم السبت، في ترتيب تتفق عليه الأطراف المحلية. ووصفت هذه الترتيبات بأنها “إخلاء مدني”، وقالت إنها لن تتغاضى عن أي ترتيب يسمح “للإرهابيين بالهرب من الرقة دون أن يواجهوا العدالة”.

وقال المتحدث باسم الائتلاف العقيد ريان ديلون ان موقف التحالف هو ان مقاتلي الدولة الاسلامية يجب ان يستسلموا دون قيد او شرط، لكنه اضاف انه لا يستطيع التعليق على من سيكون فى القافلة. وقال انه من المتوقع حدوث قتال صعب فى الايام المقبلة، وقال بيان الائتلاف ان الترتيبات التى تم التوصل اليها بوساطة مجلس الرقة المدني وشيوخ القبائل العرب المحليين فى 12 اكتوبر “تهدف الى الحد من الخسائر فى صفوف المدنيين والاستبعاد المزعوم للارهابيين الاجانب من داعش”.

إقرأ ايضا استسلام مقاتلين داعش امام الجيش العراقي في شمال العراق بعد الهزيمة

مصر 365 على أخبار جوجل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى