عربي ودولي

“أستاذ بالعلوم السياسية” يعلن أمريكا تطرح مبادرة إقليمية بشأن القضية الفلسطينية

تابع موقع مصر التصريحات التي أدلى بها أستاذ العلوم السياسية بالجامعة الأمريكية الدكتور “طارق فهمي” حول مستجدات القضية الفلسطينية في الوقت الحالي، وعلى رأسها الموقف الأمريكي برئاسة “دونالد ترامب” عن طرح “مبادرة إقليمية” خلال الأيام القادمة.

وصرح الدكتور “طارق فهمي” أنه قد يتم الإعلان خلال “المبادرة الإقليمية” التي أطلقها الرئيس الأمريكي عدم التزام الإعلان عن حل الدولتين فلسطين وإسرائيل، بالإضافة إلى إسقاط “الدولة الفلسطينية المستقلة”، وتحميل جميع الدول العربية ضمن “السلام الفلسطيني مع إسرائيل”، وهذا يعد إعلان قد يربك المشهد السياسي في العالم العربي في الوقت الراهن.

وأعلن الدكتور “طارق فهمي” أن العمل على تكرار التصريحات التي أدلى بها رئيس وزراء حكومة إسرائيل “بنيامين نتنياهو” بخصوص “سيناء المصرية”، والتي قام بربطها بمفاوضات المصالحة الفلسطينية ويعد هذا “امر عبثي”، ولا يكفي فيه لا الرد ولا الإدانة، ويجب أن يكون الرد عليه قاطع حيث أن “أراضي سيناء” هي أراضي مصرية خالصة ولا يمكن التفاوض بخصوصها أبدا حيث أن ملك جمهورية مصر العربية.

وأوضح الدكتور “طارق فهمي” قائلاً “مصر لن تدفع ثمن السلام، وتتعامل بمنطق مضي الأمور في سياقها الطبيعي، وأن مشاركتها في هذا الأمر لاعتبارات الأمن القومي مع دول الجوار”، وأضاف أن هناك العديد من محاولات للتشويش على دور جمهورية مصر العربية في شأن المصالحة الفلسطينية، وإن ما حدث من نشر وثائق سرية بريطانية عبر موقع “بي بي سي” الإخباري بخصوص موافقة رئيس جمهورية مصر العربية الأسبق “محمد حسني مبارك” على إقامة دولة فلسطينية على الأراضي المصرية وبالتحديد في سيناء، تعد تصريحات من قبل بعض الوزراء والمسؤولين في حكومة رئيس وزراء إسرائيل “بنيامين نتنياهو” في نفس الشأن يحمل العديد من الرسائل إلى الدولة المصرية.

وأشار الدكتور “طارق فهمي” أن من بين الرسائل التي يوجهها المسؤولين والوزراء في الحكومة المصرية إلى الدولة المصرية العمل على عرقلة المصالحة الفلسطينية التي تتم بوساطة من الدولة الفلسطينية والتي تسير بشكل جيد، وهذا ما ترفضه إسرائيل في الوقت الحالي، وتسعى إلى إفشال المصالحة بكل ما أوتيت من قوة.

أقرا المزيد “الخارجية الأمريكية” تعلن الإبقاء على مكتب منظمة التحرير الفلسطينية بواشنطن قيد النقاش

مصر 365 على أخبار جوجل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى