عربي ودولي

أردوغان: لن تستطيع الولايات المتحدة أن تحاكم تركيا

قال رئيس تركيا رجب طيب أردوغان خلال يوم السبت الماضي ان المحاكم في الولايات المتحدة لا يمكن ان تضع تركيا في محاكمة، في اشارة الى قضية مسؤول تنفيذي في البنك التركي اتهم بالتهرب من العقوبات الأميركية المفروضة على إيران، وقد تدهورت بالفعل العلاقات المتوترة بين حلفاء الناتو أنقرة وواشنطن فى الاسابيع الاخيرة حيث قام تاجر الذهب الإيراني التركي رضا زراب الذي يتعاون مع المدعين العامين بالولايات المتحدة بشرح تفاصيل خطة للتهرب من العقوبات الأمريكية.

على مدى ثلاثة أيام من الشهادة، قام زراب بتوريط كبار السياسيين الأتراك، بما في ذلك أردوغان. وقال زراب يوم الخميس ان أردوغان سمح شخصيا لبنكين في تركيا بالانضمام إلى الخطة عندما كان رئيسا للوزراء، وقد أدلت أنقرة بالشهادة على أنها محاولة لتقويض تركيا واقتصادها، وقالت فى وقت سابق انها “مؤامرة واضحة” لشبكة فتح الله جولن التي تتخذ من الولايات المتحدة مقرا لها، والتي تم اتهامها بمحاولة الانقلاب التى قامت فى العام الماضى، ولم يتم التصريح من قبل ايا من ممثلي الوزراء الذين تم توريطهم بناء على اعترافات زراب في المحاكمة.

وقد طلبت تركيا مرارا وتكرارا تسليم غولن لكن المسؤولين الأمريكيين قالوا ان المحاكم تحتاج الى ادلة كافية في تورط فى الانقلاب، قبل ان تتمكن من تسليم رجل الدين المسن الى تركيا، وقد قال اردوغان، الذي حكم تركيا منذ حوالى 15 عاما، أمام أعضاء حزب العدالة والتنمية الحاكم فى مقاطعة كارس الشمالية الشرقية يوم السبت ان المحاكم الأمريكية “لا تستطيع ابدا ان تحاكم تركيا”.

وعلى الرغم من أنه لم يستجب حتى الآن لمطالبات قاعة المحكمة، إلا أنه رفض القضية باعتبارها محاولة ذات دوافع سياسية لإسقاط الحكومة التركية، كما ذكرت وكالة أنباء الأناضول التي تديرها الدولة يوم الجمعة أن النيابة العامة التركية ستستولى على أصول زراب، وقد عززت تركيا ضغوطها على الولايات المتحدة، ونقلت وكالة وكالة أناضول خلال يوم السبت عن وزير الخارجية ميفلوت كافوس أوغلو قوله إن أتباع جولن تسللوا إلى القضاء في الولايات المتحدة الأمريكية والكونجرس ومؤسسات الدولة الأخرى.

إقرأ ايضا جيم ماتيس: ستقوم الولايات المتحدة بسحب الجنود والسلاح تدريجيا من سوريا

مصر 365 على أخبار جوجل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى