عربي ودولي

الأمم المتحدة تصوت ضد تبعية القدس لإسرائيل

انتشرت خلال الفترة الأخيرة مجموعة من الأنباء التي تشير إلى قرب اعتراف الرئيس الأمريكي “دونالد ترامب” باعتبار مدينة القدس عاصمة لإسرائيل، إلا أن تصويت الجمعية العامة للأمم المتحدة قد جاء ضد تبعية القدس لإسرائيل.

وجاءت نتيجة التصويت الذي أجري يوم الخميس الماضي في نيويورك يشير إلى أن نحو 151 دولة قد أكدت خلال التصويت أنه لا توجد علاقة بين إسرائيل وبين القدس، في حين أن أعداد الدول التي امتنعت عن هذا التصويت قد وصلت إلى تسعة، وعلى الجانب الآخر أيدت ستة من الدول انتماء القدس إلى إسرائيل.

وكانت الدول الداعمة وفقا لنتيجة التصويت هي “كندا والولايات المتحدة وإسرائيل و مِيكرزنيسيا وجزر مارشال و ناورو”، وبناء على نتيجة التصويت، جاء القرار الأممي الخاص بعدم السماح لإسرائيل باتخاذ أي من الإجراءات الغير مشروعة والتي تحاول من خلالها فرض إدارتها على القدس.

واعتبر القرار الصادر وقتها القوانين التي تقوم إسرائيل بفرضها على المنطقة غير مشروعة ولاغية، ودعا إسرائيل بضرورة احترام الوضع القائم فعلا وقولا هذا خاصة في الحرم القدسي الشريف، كما أضاف الطرف الأمريكي أن هذا القرار الصادر هو القرار رقم 18 والذي يتم إصداره ضد إسرائيل خلال العام الحالي، موضحا خيبة أمله من القرار الأممي الصادر.

وكان هذا القرار الذي قمنا بذكره هو أحد القرارات الخمسة التي تم إصدارها خلال الاجتماع، والتي كانت جميعها تدين التواجد الإسرائيلي في منطقة الجولان المحتلة، وقامت نحو 105 من الدول الحاضرة بدعم الاجتماع بينما امتنعت نحو 58 من الدول عن التصويت وجاء قرار الفرض من قبل 6 من الدول.

الجدير بالذكر أن هذا قد جاء في نفس الفترة التي أعلنت فيها مجموعة من وسائل الإعلام عن التصريحات التي وردت إليها من عدد من المصادر الرسمية، والتي جاءت بخصوص قرب اعتراف “دونالد ترامب” الرئيس الأمريكي بالقدس كعاصمة لإسرائيل، حيث عزم خلال هذا أن يقوم بنقل سفارة واشنطن إلى القدس من تلك أبيب، ذلك وفقا لما ورد إلينا من تصريحات من عدد من المصادر الرسمية.

اقرأ أيضا:

  1. تعرف على رد أحمد أبو الغيط على اعتزام أمريكا على نقل سفارتها إلى القدس.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى