عربي ودولي

القدس تنبض بمولد انتفاضة جديدة

بعد صدور القرار الأمريكي من قبل الرئيس دونالد ترامب، بشأن نقل السفارة الإسرائيلية إلى القدس، وأن القدس هي عاصمة إسرائيل فجر هذا القرار موجة غضب عارمة، وإضراب شامل بالأراضي الفلسطينية والقدس المحتلة بأكملها، بل والعالم العربي أيضا، وتشهد القدس المحتلة بشاير انتفاضة جديدة، لخروج المعلمون والطلاب في مسيرات حاشدة تندد بهذا القرار.

ومن جهة أخرى قامت قوات الإحتلال بتعزيز قواتها في المدينة المقدسة، والضفة الغربية وذلك تحسبا لأي رد فعل غاضب ، وتسود أجواء الإحتقان والغضب بالمدينة المقدسة برمتها، وقامت المسيرات والمظاهرات من قبل الشباب الفلسطيني في الأحياء والبلدات المقدسة، وقامت مواجهات كبيرة من قبل قوات الإحتلال، ساد الحزن علي بيت لحم وساحة كنيسة المهد للروم الأرثوزكس، والتي أعلنت يوم حداد بسبب هذا القرار.

كما أفاد شاهد عيان أن قوات الاحتلال التي تتمركز علي الشريط الحدودي في قطاع غزة، شرق خان يونس قد أطلقت القنابل المسيلة للدموع، والرصاص الحي نحوهم ، كما أعلن الجيش الإسرائيلي تأمين قواته وتعزيزها، تحسبا لأي تطورات محتمل حدوثها،

كما اكد “محمود العالول” والذي يشغل نائب رئيس حركة فتح، أن الأيام القادمة سوف تشهد حركة سياسية من جهة منظمة التحرير، لوضع سياسات جديدة ، حتى ترد علي القرار الأمريكي معتبرة أن الولايات المتحدة شريكة مع الإحتلال الإسرائيلي و بالعدوان علي شعبنا وأرضنا، وأن القدس ستبقى عاصمة الدولة الفلسطينية لا غيرها، وقامت حركة حماس والجهاد بالدعوة إلى انطلاق انتفاضة فلسطينية ضد إسرائيل، كما قال هنية رئيس المكتب السياسي لحركة حماس في خطاب له ألقاه في غزة أن عملية السلام قد دفنت إلي الأبد، وأننا نعمل ونطالب بعمل انتفاضة فلسطينية في وجه إسرائيل.

ومن جانب آخر طالبت حركة الجهاد الإسلامي منظمة التحرير الفلسطينية بسحب اعترافها بدولة إسرائيل، وإنهاء مرحلة إتفاق أوسلو، كما دعت الحركة إلى تصعيد الانتفاضة ضد إسرائيل واجتماع فصائل العمل الوطني بها، أما علي الصعيد العالمي طالبت بعض من الدول واشنطن بالتراجع عن قرارها، وسيتم عمل انعقاد مجلس الأمن الدولي اليوم، وذلك بناءاًعلي الطلب الذي تقدمت به مصر وسبع دول آخرون.

اقرأ أيضا: إطلاق صواريخ من غزة علي مستوطنات إسرائيلية والجيش يعلن حالة الاستنفار

مصر 365 على أخبار جوجل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى