عربي ودولي

انتهاء بريطانيا والاتحاد الأوروبي من مفاوضات التجارة في بريكست

وقعت المملكة البريطانية  والاتحاد الأوروبي اليوم الجمعة على اتفاق انفصال يمهد الطريق لإجراء محادثات حول التجارة وتخفيف الضغط على رئيسة الوزراء تيريزا ماي وتعزيز آمال انضمام بريطانيا إلى الاتحاد الأوروبي، وقد قالت المفوضية الأوروبية ان “تقدما كافيا” قد تحقق بعد ان عملت لندن ودبلن وبلفاست خلال الليل لكسر الجمود حول وضع الحدود الايرلندية .

وقال بيإم ماي، الذي تحدث في بروكسل، إن الصفقة فتحت الطريق لإجراء محادثات من شأنها أن تجلب اليقين لمستقبل بريطانيا بعد أن تترك الاتحاد الأوروبي، لكن رئيس المجلس الأوروبي دونالد تاسك حذر من أنه في حين أن التفكك صعب، فإن بناء علاقة جديدة سيكون أكثر صعوبة، حيث قال “لقد خصص الكثير من الوقت للجزء الأسفل من المهمة”، وأضاف “الآن، للتفاوض على ترتيب انتقالي وإطار لعلاقتنا المستقبلية، لدينا في الواقع أقل من عام.”

وقال أحد كبار المصرفيين ان الصفقة تشير الى ان بريطانيا تتجه نحو علاقة تجارية قريبة من الاتحاد الاوربي بعد انتهاء بريكست، مشيرا الى ان التجارة ستحافظ على التدفق بين أكبر كتلة تجارية فى العالم وسادس أكبر اقتصاد قومى، وقد ارتفع الجنيه الإسترليني إلى أعلى مستوى له في ستة أشهر مقابل اليورو خلال اليوم الجمعة، وارتفعت عائدات السندات في منطقة اليورو في وقت مبكر من يوم الجمعة مقابل الدولار الأمريكي، وقد وصل الجنيه الاسترليني بالقرب من أعلى مستوى له في أربعة أيام على خلفية قوة الدولار الأوسع.

وكان الانتقال إلى المحادثات حول التجارة والانتقال من خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي أمرا حاسما بالنسبة لمستقبل رئيسة الوزراء ، والتي أثيرت شكوك عندما فقد حزبه الأغلبية في انتخابات مبكرة في يونيو.

وقد هنأ وزير الخارجية البريطاني بوريس جونسون، الذي قاد حملة خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي رئيسة الوزراء ماي ، مضيفا أن بريطانيا ستعيد الآن السيطرة على قوانينها وأموالها وحدودها، ووصف وزير الحكومة مايكل غوف، وهو أحد أبرز محترفي خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، بأنه “إنجاز سياسي شخصي كبير”، وأشادت سيلا فرنانديز، رئيسة مجموعة مؤثرة من المحافظين، “تم الانفصال بالمنهج العلمي المرن”.

إقرأ ايضا “السفارة البريطانية” تفتتح ورش تدريبية لوكلاء النيابة والقضاة لمكافحة الهجرة غير شرعية

مصر 365 على أخبار جوجل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى