عربي ودولي

تصاعدت في التوترات بين كوريا الشمالية والولايات المتحدة بسبب التدريبات القتالية في كوريا الجنوبية

انضمت قاذفتان أمريكيتان من طراز بى – 1 بى الى تدريبات قتالية واسعة النطاق فوق كوريا الجنوبية يوم الخميس الماضي وسط تحذيرات من كوريا الشمالية بأن المناوشات والتهديدات الأمريكية جعلت اندلاع الحرب “واقعا راسخا”، ويذكر ان التدريبات السنوية التى تجرى فى الولايات المتحدة وكوريا الجنوبية تضم 230 طائرة، بما فى ذلك بعض الطائرات الحربية الأمريكية الشبحية المتقدمة، وتأتى بعد اسبوع من اختبار كوريا الشمالية اقوى صواريخ باليستية عابرة للقارات حتى الان.

واتهمت وزارة الخارجية الكورية الشمالية هذه المناورات و “الاستفزاز المجابهة” من قبل المسؤولين الأمريكيين لجعل الحرب حتمية، وقد واضاف “اننا لا نرغب فى حرب ولكن لا نخاف منها”، وقد حثت الصين جارة كوريا الشمالية و حليفتها الرئيسية على الهدوء مرة أخرى، وقالت ان الحرب ليست هي الحل، بينما قال وزير الخارجية الروسى سيرجى لافروف ان كوريا الشمالية تريد إجراء محادثات مباشرة مع الولايات المتحدة للحصول على ضمانات حول أمنها .

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الصينية قونغ وانغ “نأمل ان تتمكن جميع الاطراف المعنية من الحفاظ على الهدوء وضبط النفس واتخاذ خطوات لتخفيف التوترات وعدم استفزاز بعضهم البعض حيث إن اندلاع الحرب ليس من مصلحة أي طرف، وسوف يعاني منها الناس العاديين”، وقال وزير الخارجية الروسى سيرجى لافروف وزير الخارجية الأمريكى ريكس تيلرسون على هامش مؤتمر فى فيينا ان المناورات العسكرية الامريكية والبلاغة العدوانية تسبب تصعيدا غير مقبول فى التوتر.

وقال لافروف إنه انتقل إلى رغبة تيلرسون بيونجيانج فى إجراء محادثات مباشرة، واضاف “اننا نعلم ان كوريا الشمالية تريد قبل كل شيء التحدث مع الولايات المتحدة حول الضمانات اللازمة لأمن كوريا الشمالية، ونقلت وكالة أنباء انترفاكس عن لافروف قوله “إننا مستعدون لدعم ذلك، ونحن على استعداد للمشاركة فى تسهيل مثل هذه المفاوضات”، وقالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الأميركية هيذر نويرت ان المحادثات المباشرة مع كوريا الشمالية “ليست مطروحة إلى ان تكون مستعدة لنزع السلاح النووي”.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الأميركية جوستين هيغينز أنه ليس كافيا ان تجمد كوريا الشمالية برنامجها النووي وانها يجب ان تكون مستعدة لرسم مسار لوقف ووقف هذا البرنامج، وقد ذكر مسئول أمريكى رفيع المستوى ان نائب وزير الخارجية الصيني تشانغ تسى قوانغ سيجتمع مع مات بوتينجر رئيس الشؤون الآسيوية بمجلس الأمن القومي بالبيت الأبيض يوم الخميس لبحث كوريا الشمالية والتجارة.

إقرأ ايضا انتهاء بريطانيا والاتحاد الأوروبي من مفاوضات التجارة في بريكست

مصر 365 على أخبار جوجل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى