عربي ودولي

“إن بي سي” تكشف الستار عن السبب الحقيقي وراء اعتراف ترامب بقرار القدس

ورد أن قناة أمريكية يطلق عليها ” إن بي سي” قد أعلنت أن هناك سر غامض وراء تصريحات رئيس أكبر دولة في العالم، الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، والمتعلقة بشأن إعلان أن القدس عاصمة لليهود في إسرائيل، وقد جاء في آخر الأنباء أنه قد أزاحت قناة “إن بي سي” الأمريكية، الستار، عن الأفراد الضاغطين في الفترة الأخيرة على ترامب بهدف اتخاذ ذلك المرسوم الهام والإعلان عنه على الملأ.

حيث جاء أنه في إطار الأحداث الساخنة التي تشهدها الدول الإسلامية والعربية والتصريحات الأجنبية الصادمة، وردود الأفعال الحكومية والشعبية الغاضبة بشكل عام، بعد صدور المرسوم الأمريكي واعتراف ترامب بقرار القدس، والذي أثار غضب وحنق أعداد كبيرة من المدنيين على مستوى العالم، والذي فيه قد ازاح الستار عن اعتبار مدينة القدس والتي تتبع دولة فلسطين المحتلة عاصمة لإسرائيل تم الكشف عن السر وراء هذا القرار الهام، وخاصة بعد أن وافق ترامب ايضًا أن يتم نقل القنصلية الأمريكية من تل أبيب إليها.

ونوهت القناة الأمريكية في تصريحاتها الإعلامية الصادرة بشأن اعتراف دونالد ترامب بقرار القدس، إلى أن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب قد قرر الاعتراف رسميا يوم الأربعاء الماضي بأن القدس عاصمة لإسرائيل نتيجة لـ الضغط الذي توجه ضده في الفترة الأخيرة من الشخصيات المحيطة به، بالإضافة إلى الرغبة بتطبيق الوعود التي قدمها خلال الحملة الانتخابية، وعن هؤلاء الشخصيات جاء أبرزهم السيد نائب الرئيس، مايكل سبنس، بالإضافة إلى الملياردير الشهير شيلدون أديلسون، بالإضافة إلى أنه يعد الممول للحزب الجمهوري.

وقد ألحقت قناة “إن بي سي” في بيانها الخاص بأسباب  اعتراف دونالد ترامب بقرار القدس أسماء كلاً من ستيفن بانون بالإضافة إلى محامي ترامب الماضي، السيد ديفيد فريدمان، الذي يشغل حتى هذه اللحظة مركز وظيفي ملحق دبلوماسي أمريكي في إسرائيل، أيضا وقفوا خلف حتي اللحظات الأخيرة حتى قام بالكشف عن هذا القرار الهام رسميا.

اقرأ ايضًا.. مصدر بالبترول يعلن عن تأثير قرار ترامب علي أسعار الوقود في مصر

أو رجال الدين يطالبون تويتر بإزالة حساب ترامب من علي الموقع

مصر 365 على أخبار جوجل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى