عربي ودولي

روسيا تحذر واشنطن من نقض معاهدة حظر الصواريخ قصيرة المدى والمتوسطة في أوروبا

نوهت لجنة مجلس الاتحاد الروسي لشؤون الأمن والدفاع واشنطن بشأن عواقب نقضها معاهدة حظر الصواريخ متوسطة وقصيرة المدى في القارة الأوروبية بسبب مبررها تصنيع الجانب الروسي أسلحة ذات قوة أكبر من المعروفة.

وقد أوضح رئيس لجنة مجلس الاتحاد الروسي فيكتور بونداريف أن تلك المعاهدة لها دور كبير في حماية أوروبا من الدمار والهلاك طوال 30 عاما السابقة لافتا إلى أنه وفقا للمعاهدة قد تخلصت الدول الموقعة عليها من كميات كبيرة من أنواع أسلحة ذات خطورة كبيرة ووسائل إيصالها وأبرزها الصواريخ من طراز الباليستي والمجنح.

وأضاف بونداريف أن بلاده تشعر بالأسف بسبب نية الجانب الأمريكي في عدم الالتزام ببنود تلك المعاهدة الموقعة عليها بدليل محاولتهم من وقت لآخر خرق بنود المعاهدة في الخفاء أو التلويح بالانسحاب منها مشيرا إلى امتلاك بلاده العديد من الوسائل التى تستطيع الرد بها في حالة نقض الجانب الأمريكي بنود المعاهدة وانسحابه منها، وأن روسيا لديها طاقات تقنية تسمح لها تصنيع العديد من الأسلحة الأكثر فتكا خلال أقصر مدة ممكنة.

اقرأ أيضا.. روسيا تعلن القدس الغربية عاصمة لإسرائيل والقدس الشرقية عاصمة لفلسطين

ومن جهة ثانية حذر رئيس لجنة العلاقات الخارجية بمجلس الاتحاد الروسي قسطنطين كوساتشوف الإدارة الأمريكية مؤكدا أن بلاده لن تقف مكتوفة الأيدي حين تنقض واشنطن المعاهدة موضحا أن العقوبات التي أعلنتها الإدارة الأمريكية بناء علي ادعاءات إن روسيا تخرق معاهدة الصواريخ بأوروبا واصف تلك العقوبات أوقح عقوبات ستصدر في تاريخ واشنطن مستنكرا أن الدولة المخالفة في هذه الحالة تهاجم الدولة الفاضحة لانتهاكاتها.

وأضاف كوساتشوف أن بلاده مهتمة لأقصى الحدود في الحفاظ علي استمرار العمل ببنود تلك المعاهدة حيث تعتبر بالنسبة لبلاده وباقي الدول الأوروبية ذات أهمية استراتيجية كبيرة مقارنة بواشنطن مشيرا إلي أن الولايات المتحدة بهذه اللعبة تسعى إلى كسر معاهدة الصواريخ ولكن بلاده لها بالمرصاد ومستعدين بالرد عليها.

والجدير بالإشارة أن مجموعة من أعضاء الكونغرس قدمت اقتراح علي الإدارة الأمريكية بشأن انسحاب الولايات المتحدة من معاهدة الصواريخ المنعقدة مع روسيا منذ 30 عاما حيث تنص بنود هذه المعاهدة علي تحظر الدولتين ” الولايات المتحدة – روسيا ” من نشر الصواريخ من الطراز البالستي والمجنح القادرة علي حمل الرؤوس النووية وغيرها وذات المدى ما بين 500 و 5.5 ألف كيلومتر علي الأراضي الأوروبية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى