عربي ودولي

بالفيديو.. سفير سعودي يصرح عن دفع 460 مليار دولار لأمريكا من خلال صفقة القرن

تعتبر المملكة العربية السعودية من أهم البلاد العربية الذي تحرص دائماً على إرتقاء الشئون الاقتصادية بها، وتعمل دائماً على إيقاف الكثير من الحملات الخاصة بالفساد، وقام الأمير خالد بن فيصل بن تركي بن عبد الله آل سعود بالتأكيد على أن المملكة العربية السعودية لم تقبل أو ترضخ لأي شخص يقوم بسب شعبها أو رموزها أثناء المظاهرات، وتوعد لهم بالرد على كل من يسيء للمملكة العربية السعودية.

ويذكر أيضاً أن سفير المملكة العربية السعودية داخل الأردن قام بالتشديد على أن المملكة لا تمتلك سفارة أو حدوداً أو لديها ممثلين لها مع إسرائيل، وأستغرب كثيراً لوجود الهجوم الغير منطقي على المملكة العربية السعودية، وذلك كأنها هي الدولة الوحيدة التي تمتلك اتصالات مع إسرائيل ووجدت العديد من الانتقادات لها، لأن حالياً تعتبر إسرائيل من أكثر الدول عداً مع جميع الدول العربية وبعض الدول الأوروبية.

جديراً بالذكر أيضاً أن السفير السعودي نفي خلال مداخلة تليفونية له على إحدى القنوات الاردنية قائلاُ أن من يقوم بترويج هذه الاشاعات هي تعتبر جهات ودول للسعودية معها خلافات، وأنه لابد وأن تلتزم الصمت لأن المملكة العربية السعودية لن تقبل بإهانتها أو إهانة الرموز بها.

اقرأ أيضاً.. عكاظ: لم يقوم مسؤل سعودي بشراء “سالفاتور مندي” واللوحة في اللوفر في أبوظبي

كما أنه تم التشديد على أن موقف المملكة العربية السعودية نحو القضية الفلسطينية واضح ومعروف منذ عام 1948 وهو بداية الاحتلال الإسرائيلي على القدس، وذلك أن المملكة العربية السعودية تؤكد على أن القدس الشرقية هي عاصمة فلسطين الأبدية ولا يوجد أي عاصمة أخرى لها.

وأيضاً السفير قام بالرد على كل ما يتردد حول المملكة العربية السعودية وأنها قد دفعت إلى الولايات المتحدة الأمريكية 460 مليار دولار، قائلاً أنه يوجد العديد من العقود الخاصة بالشراكة والذي توجد بين السعودية وأمريكا منذ عام 2009 و2010 و2011 قبل أن يتولى دونالد ترامب رئاسة أمريكا، وأيضاً أن المملكة العربية السعودية لن تتردد أبداً في التوقيع على أي عقود تساعد في التطور الخاص بها من جميع الجهات وأهمها الاقتصادية والعسكرية والتكنولوجية، ويتم البحث وراء هذه الشائعات التي انتشرت بشكل كبير في جميع البلاد العربية.

مصر 365 على أخبار جوجل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى