عربي ودولي

بوتين يقرر مرة أخرى سحب قواته من سوريا بشكل جزئي

وجه الرئيس الروسي “فلاديمير بوتين”، بانسحاب جزئي لقواته الموجودة فى سوريا، أثناء زيارته لها يوم الاثنين والتى لم يكن قد أعلن عنها بشكل مسبق، وكان قد استقبل الرئيس السوري “بشار الأسد”، الرئيس الروسى “بوتين” لدى وصوله إلى قاعدة حميميم الجوية، والتى تقع في محافظة اللاذقية، ثم قام الرئيسان بعقد المحادثات بينهما، وفقاً لما نشرته وكالة إنترفاكس للأنباء.

وفى وقت سابق كان “بوتين” قد أعلن في عام 2016 نيته عن سحب عدد كبير من القوات الروسية الموجودة فى  سوريا، ونشرت إحدى وكالات الأنباء أن بوتين صرح أنه قال “أمرت وزير الدفاع ورئيس أركان الجيش فى تنفيذ خطة سحب القوات الروسية من سوريا إلى قواعدها المستدامة ”

وتابع “لقد اتخذت قرارا بسحب عدد كبير من الفرقة الروسية الموجودة في سوريا منذ فترة كبيرة وعودتها إلى موطنها في روسيا “، وصرح بوتين إنه “إذا أعتقد الإرهابيون أنه قادرين على رفع رؤوسهم مرة أخرى”، فإن روسيا “ستقوم بشن غارات عليهم لم يسبق لها مثيل من قبل”.

وأضاف “لن ننسى أبدا الضحايا والخسائر التي تكبدتها في هذه الحرب ضد الإرهاب هنا في سوريا، وأيضاً في روسيا “، ووجه بوتين للرئيس الأسد حديثه بأنه يعتزم بدء العمل مع إيران، الحليف الأول والأقوى للرئيس السوري، وتركيا، التي تدعم عدد من فصائل المعارضة، للتوصل إلى إقرار السلام في سوريا.

وقرر بوتين الأسبوع الماضي أنه سيعمل على “الاستئصال الكامل” لكل العناصر المتشددة من تنظيم الدولة الإسلامية على طول وادي نهر الفرات في شرق سوريا، يذكر أن روسيا كانت قد بدأت حملة جوية في سوريا في سبتمبر من عام 2015 تهدف  إلى “مساندة و استقرار” نظام  الرئيس الأسد بعد سلسلة من الهزائم التى لحقت به على يد المعارضة السورية .

وقال مسؤولون في موسكو حينها أن هذه الحملة تستهدف فقط “الإرهابيين”وليس المدنيين، لكن النشطاء قالوا أن الغارات تضرب مسلحي تيارات المعارضة الرئيسية وعدد كبير من المدنيين، وساعدت أيضاً الحملة فى دعم القوات التابعة للنظام السوري حتى تمكنت من تدمير القوة المسلحة التي فرضتها عناصر الجيش الحر على عدة جبهات أساسية، كان من أهمها مدينة حلب.

وضربت القوات الجوية السورية والروسية عدة مناطق عن طريق الغارات اليومية على مواقع المعارضة شرقي مدينة حلب قبل سقوطها في ديسمبر من عام 2016، وقتلت خلال هذه الغارات المئات من الأشخاص، وتم تدمير عدد من المستشفيات، والمدارس والأسواق وهو ما أكدته تقارير منظمة الأمم المتحدة .

أقرا أيضاً..بالصور بدء انسحاب القوات الروسية من سوريا تنفيذا لأمر الرئيس بوتين

مصر 365 على أخبار جوجل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى