عربي ودولي

تقارير صحفية تؤكد تعرض السوريات للإستغلال الجنسي أثناء حصولهم على المساعدات الإنسانية

ذكرت تقارير صحفية  إن مجموعة من السيدات السوريات تعرضن للاستغلال الجنسي من قبل عدد من الرجال الذين يقدمون المساعدات الانسانية من خلال المنظمات الدولية.

وذكر عدد من العاملين في مجال الإغاثة الانسانية بأن العملية كانت تتم عن طريق المقايضة فاما المساعدات أو التنقل بمزايا جنسية.

وأضافوا أن عمليات الاستغلال تتم على نطاق واسع مما يجبر النساء السوريات فى بعض الاحيان على ان يرفضن الذهاب إلى مراكز توزيع المساعدات لأن الناس سيظنون أنهم عرضوا أجسادهم  فى مقابل الحصول على المساعدات التي جلبوها إلى ديارهم.

وتابع أحدهم إن عدد من الوكالات الإنسانية تتعمد عدم الاكتراث للاستغلال لإن استخدام أطراف ثالثة ومسؤولين محليين هو السبيل الوحيد لتوصيل المساعدات في المناطق الأكثر خطورة من سوريا  والتي ليس بمقدور الموظفون الدوليون  الوصول إليها.

وكانت قد نبهت منظمتان يعملان فى مجال الإغاثة الإنسانية إلى هذه الانتهاكات منذ ما يقرب من 3 سنوات، بالاضافة الى احد التقارير التي أُعدت لصالح صندوق الأمم المتحدة للسكان العام الماضى،  والتى أكدت المعلومات الواردة عن وجود عمليات مقايضة تتم لممارسة الجنس في مقابل إعطاء المساعدات ومازالت مستمرة فى جنوب سوريا.

وأكدت الأمم المتحدة وعدد من وكالات الإغاثة بأنه لا تهاون أبداً مع الاستغلال بهذا الشكل والذي لم تكن على دراية كافية بأي حالة من الحالات التي تعرضت للإساءة من قبل المنظمات الشريكة في المنطقة.

اقرأ أيضاً..مجلس الأمن يقرر بالإجماع على هدنة لمدة 30 يوم في سوريا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى