عربي ودولي

قتلى وجرحى بمدينة عفرين بعد قصفها من قبل الجيش التركى بعشرين قذيفة

كشف المركز الإعلامى التابع لوحدات حماية الشعب الكردية بمنطقة عفرين إن قوات الجيش التركي قامت بقصف اليوم مركز مدينة عفرين المؤهلة بالسكان بما يتخطى الـــ 20 قذيفة.

وامتد القصف لقافلة مدنيين كانوا فى طريق عودتهم إلى ديارهم في ريف عفرين على مقربة  من قرية كمروك مما نتج عنه مقتل سبعة أشخاص كان بينهم طفل، كما أصيب 25 فرداً .

وأعرب الرئيس التركي “رجب طيب إردوغان” عن أمله في أن يتمكن الجيش التركي من السيطرة على القوات المتحالفة معه فى مدينة عفرين السورية بشكل كامل بحلول مساء اليوم .

لكن أحد  المسؤولين الأتراك  قال أن الرئيس كان يشير في تصريحاته إلى  حصار المدينة وليس سقوطها، وكانت أنقرة قد بدأت فى تنفيذ عملية عسكرية سميت بـ”غصن الزيتون” يوم 20 يناير الماضى، وتهدف إلى طرد مسلحي “وحدات حماية الشعب” الكردية من المنطقة، ويتعاون مع القوات التركية عدد من المسلحون المعارضون من “الجيش السوري الحر”.

وترى أنقرة أن وحدات حماية الشعب “منظمة إرهابية” امتداداً من حزب العمال الكردستاني والذي يحارب منذ ثلاثة عقود حتى يتمكن من الحصول على الحكم الذاتي للأكراد في جنوب شرقي تركيا.

وعلى الجانب الأخر، قالت وحدات حماية الشعب الكردية، يوم الأربعاء، أن توقعات تركيا بسيطرة قواتها على مدينة عفرين يوم الأربعاء غير حقيقية ولا تناسب للوضع الراهن على أرض الواقع.

اقرأ أيضاً..الجيش التركى يفرض طوقاً أمنيا حول عفرين لتضييق الخناق على المسلحين الأكراد

مصر 365 على أخبار جوجل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى