مواجهة وشيكة بين طهران وتل أبيب.. ايران تستعد واسرائيل تحذر

Advertisements

أعلنت مصادر إسرائيلية أنه من المحتمل أن تشن إسرائيل الحرب على إيران أو حزب الله، خلال اليوم، كما أكدت المصادر أنه عقب الإنتهاء من الانتخابات اللبنانية، وبعد توقعات إعلان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب انسحاب الدولة الأمريكية من الاتفاق النووي، كل هذه الأمور تزيد من الاحتمالات بأن توجه الدولة الإيرانية ضربة لاسرائيل.

كما دعا “يسرائيل كاتس” الذي يشغل منصب وزير المخابرات الإسرائيلي، جميع الإسرائيليين إلى الوقوف بجانب قوات الأمن الإسرائيلية لحمايتهم، وفي نفس الوقت الذي يشهد مطار “غوريون” الدولي الذي يقع بتل أبيب تدريبات لقوات الأمن الإسرائيلي، بالإضافة إلى مشاركة ما يقرب من ألف فرد من الإسعاف ، المطافئ،  الشرطة وسلاح الجو.

Advertisements

كما شدد مصدر مسؤول بوزارة الدفاع الإسرائيلية يوم الأحد الماضي، من أن طهران تنوي على الإنتقام من أجل الغازات التي استهدفت القوات الإيرانية في الأراضي السورية مؤخراً، حيث تنوي أن تأمر  قواتها تطلق صواريخ استهدفت مناطق عسكرية في شمال إسرائيل في الأيام القادمة.

وفي وقت سابق قد أعلنت طهران عن نيتها في الإنتقام، وذلك بعد أن تعرض قاعدة “T- 4” في سوريا للقصف الجوي، مما أدي هذا إلي مقتل سبعة أفراد من الحرس الثوري الإيراني، وتم نسب الهجوم إلى الدولة الإسرائيلية ولكنها لم تعلق على هذا الأمر.

وبعد هذا الهجوم، حدث هجوم آخر استهدف قاعدة عسكرية تخضع تحت سيطرة إيران في شمال سوريا، مما أدي إلى مقتل 24 إيراني، ويعتقد أن إسرائيل هي من قامت بهذا الهجوم.

ومن جهة أخرى قام “بنيامين نتنياهو” بتوجيه أصابع الاتهام إلى إيران بنشر أسلحة خطيرة في سوريا، وذلك يهدد الدولة الإسرائيلية، كما أشار خلال زيارته الأخيرة لقبرص أن إيران تدعو إلى محو الدولة الإسرائيلية من الوجود، مؤكداً في نهاية حديثه أن “إقامة دولة إسرائيل لم تؤد إلى الكف عن الرغبة في الاعتداء علينا. ولكنها أدت إلى امتلاكنا القدرة على التصدي لأعدائنا، فمن يضربنا ، نضربه”.
اقرأ أيضاً: نتنياهو: الوقت الحالى هو الأنسب لمواجهة العدوان الإيراني

Advertisements
مصر 365 على أخبار جوجل
الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق