عربي ودولي

بكين أمام مجلس الأمن: يجب تعزيز العملية السياسية في دمشق

شدد مندوب الصين الدائم لدى الأمم المتحدة “ما تشاو شيوي” على أنه من الضروري بذل المزيد من الجهد، بهدف تعزيز العملية السياسية في دمشق.
وقال شيوي – في كلمة أمام مجلس الأمن الدولي، نقلتها وسائل إعلام صينية اليوم /الجمعة/ – إن “تعزيز العملية السياسية هو الطريق الوحيد لحل المشكلة السورية. ويعد إنشاء لجنة دستورية ممثلة ومقبولة من كل الأطراف هو القناة الأكثر واقعية.”
وأضاف أن الصين تدعم جهود المبعوث الخاص للأمم المتحدة في سوريا جير بيدرسن لمواصلة الوساطة والتواصل مع كل الأطراف، وتابع إن العملية السياسية المستدامة تتطلب بيئة خارجية آمنة ومستقرة،.
وأشار إلى أن آفة الإرهاب خطر كبير يواجه العملية السياسية، وستكون له عواقب وخيمة عليها وعلى مستقبل سوريا يصعب التخلص منها، ما يتطلب من المجتمع الدولي وعلى أساس قرارات مجلس الأمن والقانون الدولي تحقيق التناغم بين المعايير ومكافحة كل الجماعات الإرهابية.
وشدد المندوب الصيني على أن مستقبل سوريا يقع – في نهاية المطاف – في أيدي السوريين أنفسهم، وأنه “يتعين علينا – أثناء الدفع نحو حل سياسي – الالتزام بمبدأ عملية سياسية تقودها سوريا وتمتلكها، واحترام سيادة سوريا واستقلالها ووحدة وسلامة أراضيها”، لافتا إلى استعداد الصين للعمل مع مجلس الأمن لزيادة دعم جهود الأمم المتحدة تجاه تحقيق تقدم في العملية السياسية السورية.

مصر 365 على أخبار جوجل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى