بينج: الوضع في الخليج “حساس”

Advertisements

التقى الرئيس الصيني شي جين بينج الأمين العام للأمم المتحدة “أنطونيو جوتيريش اليوم الجمعة، على هامش قمة العشرين حيث أشار في حديثه إلى الوضع في الشرق الأوسط قائلا إن الوضع في منطقة الخليج حساس للغاية.
وأضاف بينج – في تصريح خلال لقائه الأمين العام للأمم المتحدة “أنطونيو جوتيريش”، على هامش قمة مجموعة العشرين في مدينة أوساكا اليابانية نقلته وسائل إعلام صينية – إن الوضع الدولي الحالي يزداد تعقيدا، وإن الصين تقف دائما إلى جانب السلام وترفض الحرب، داعيا جميع الأطراف لالتزام الهدوء وضبط النفس، وتعزيز الحوار والتشاور ، للحفاظ بشكل مشترك على السلام والاستقرار الإقليميين.
وأشار بينج إلى أن الصين ظلت تؤيد تعددية الأطراف وتدعم الأمم المتحدة للعب دور إيجابي في الشؤون الدولية، مؤكدا ضرورة إظهار سلطة الأمم المتحدة ودورها خاصة كلما زاد الوضع تعقيدا وشدة، معربا عن دعم الصين المستمر لعمل الأمم المتحدة والأمين العام من أجل تعزيز وحدة العالم وتقدمه.
ولفت بينج إلى أن قمة مجموعة العشرين في أوساكا يجب أن تدرس احتياجات التنمية العالمية، وترسل إشارات صحيحة إلى العالم، منوها إلى أن الصين تقدر الجهود التي يبذلها الأمين العام لتعزيز التعاون الدولي في مكافحة تغير المناخ وترغب في الإسهام في تحقيق النتائج الإيجابية لقمة العمل المناخي للأمم المتحدة.
من جانبه، قال الأمين العام للأمم المتحدة إن المنظمة الدولية تقدر دعم الصين للأمم المتحدة، وتقدر مساهمة الصين الهامة في تعزيز التسوية السياسية لقضية شبه الجزيرة الكورية، ومعالجة تغير المناخ، وتعزيز التنمية المستدامة، مضيفا أن مبادرة (الحزام والطريق) مهمة لتعزيز التنمية العالمية، خاصة بالنسبة لأفريقيا، وأن الأمم المتحدة تأمل في أن تمارس الصين مزيدا من القيادة في الشؤون الدولية.

Advertisements
الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق