عربي ودولي

مجلس الأمن يوافق على معالجة حدة العنف في مالي

جرى تصويت اليوم في مجلس الأمن الدولي، لتعزيز تفويض بعثة الأمم المتحدة لحفظ السلام في مالي وانتهى التصويت بالإجماع بهدف المساعدة في معالجة حدة العنف المتصاعدة وتقوية سلطة الحكومة وسط البلاد.
وأوضحت شبكة (إيه بي سي نيوز) الأمريكية أن قرار مجلس الأمن، الذي تمت الموافقة عليه اليوم، ينص على إبقاء قوات حفظ السلام الأممية في مالي لدعم تنفيذ اتفاقية السلام التي تم التوصل إليها عام 2015.
وانتقد قرار مجلس الأمن التأخير المستمر في تنفيذ اتفاقية السلام، مشيراً في الوقت نفسه إلى أن هناك “أولوية استراتيجية ثانية” للبعثة ستتضمن تسهيل تنفيذ استراتيجية شاملة تقودها مالي سياسياً وتهدف لحماية المدنيين وتقليل العنف المحلي وتعزيز سلطة الحكومة بالإضافة إلى توفير الخدمات الاجتماعية الأساسية في وسط البلاد.
كانت قوة الأمم المتحدة لحفظ السلام في مالي (مينوسما) قد عززت وجودها مؤخراً في وسط البلاد وهي المنطقة التي تعاني من تصاعد الهجمات الإرهابية والعنف بين الطوائف منذ عدة أشهر، وذلك من خلال افتتاح “قطاع وسط” جديد وخاصة لحماية المدنيين بشكل أفضل في هذه المنطقة.

مصر 365 على أخبار جوجل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى