خارجية إيران: سمعنا عن مقترح فرنسا “التجميد مقابل التجميد”

Advertisements

أعلن عباس موسوي المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية، عن ترحيبه بالجهود الفرنسية من أجل الحفاظ على الاتفاق النووي، وأشار إلى أنه قد سمع بمقترح فرنسي محتمل، حيث أن المقترح يدعو إلى “التجميد مقابل التجميد”.

وأضاف عباس موسوي خلال تصريحات صحفية له اليوم الأربعاء، “أنه لم نتلق طهران أي مقترح من الدولة الفرنسية جديد بشكل رسمي، لكني سمعت عن مقترح التجميد مقابل التجميد الذي سوف تقدمه الدولة الفرنسية”، دون ذكر مزيد من التفاصيل عن هذا المقترح.

Advertisements

جاء هذا التصريح الصحفي قبل ساعات من بدء زيارة مستشار الرئيس الفرنسي للشؤون الدبلوماسية إمانويل بون إلى إيران، حيث يجري خلال تلك الزيارة إجراء محادثات مع مسؤولين من الدولة الإيرانية ، تتناول “أحدث التطورات على صعيد تنفيذ تعهدات الدول الأوروبية على الاتفاق النووي، وآليات مواجهة الحظر الأمريكي الأحادي”، على حسب التصريحات التي أعلنتها وكالة “فارس”.

ومن المتعين أن يبدأ إمانويل بون محادثاته بلقاء مع علي شمخاني أمين مجلس الأمن القومي، وسوف يلتقي مع وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف.

وأضاف عباس موسوي، “لم نشهد أي مؤشرات على تنفيذ من الدول الأوروبية لتعهداتها في الاتفاق النووي الإيراني، لكن الزيارات الدبلوماسية مستمرة”، وأكد على أن “إيران متمسكة بحقوقها في الاتفاق النووي، ولن تتراجع عنه”.

واعتبر أن فعاليات الاجتماع مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية اليوم الأربعاء بفيينا “سوف يكون فرصة لإيران من أجل توضح انتهاك الدولة الأمريكية للاتفاق النووي، وعدم تنفيذ الأوروبيين التزاماتهم”.

وأضاف المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية، “لم نتلق أي اقتراح رسمي بعودة إلى الولايات المتحدة الأمريكية إلى مجموعة 5+1، واللجنة المشتركة للاتفاق النووي”.

ويجدر هنا الإشارة إلى أن باريس قد دانت القرار الذي أعلنت عنه طهران، والذي أعلنت خلاله عن زيادة تخصيب اليورانيوم لأكثر من نسبة 3.67% ردًا على تقاعس الدولة الأوروبية في تنفيذ التزاماتهم المتعلقة بالتعاون الاقتصادي مع الدولة الإيرانية.

وقد حثت ألمانيا، وفرنسا، وبريطانيا والاتحاد الأوروبي إيران على الالتزام الكامل بالاتفاق النووي المهدد بالانهيار، ودعت اللجنة المشتركة إلى التوصل إلى اتفاق من أجل عقد اجتماع طارئ.

أقرا المزيد علي أكبر صالحي: حل الأزمة بين طهران وواشنطن ممكن.. في حالة رفع العقوبات

Advertisements
مصر 365 على أخبار جوجل
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق