عربي ودولي

بعد الانفجار النووي في روسيا.. توقف 4 محطات لمراقبة الإشعاع

توقفت 4 محطات للمراقبة النووية بشكل غامض، في روسيا بعد انفجار منشأة الصواريخ الروسية، كانت محطات الرصد النووي في موسكو تعمل على مراقبة الجزيئات المشعة في الجو عقب الانفجار، الذي أثار مخاوف الكثيرين، بشأن زيادة محتملة في مستويات الإشعاع، بحسب ما أعلن المتحدث باسم معاهدة الحظر الشامل للتجارب النووية.

وأعلن مسؤول في معاهدة الحظر الشَّامل للتجارب النووية، اليوم الاثنين 19 أغسطس 2019، أن هناك 4 محطات للمراقبة النووية في روسيا، توقفت عن إصدار أي بيانات بخصوص الانفجار النووي، الذي حدث في الـ8 من أغسطس للعام الحالي، الذي أسفر عن سقوط 5 قتلى من العلماء المختصين بالمجال النووي، في واحدةٍ من تجارب الصواريخ النووية.

وقال المسؤول في معاهدة الحظر الشَّامل للتجارب النووية، وهي هيئة مستقلة تراقب انتهاكات تجارب الأسلحة النووية مع أكثر من 300 محطة مراقبة في جميع أنحاء العالم، إنَّ الخبراء يتواصلون مع متعاوني معاهدة الحظر الشامل للتجارب النووية في روسيا؛ لاستئناف عمليات المحطات بأسرع وقتٍ يمكن، حسبما أفاد موقع “سي إن إن”.

يشار إلى أنَّ موقع CNN الإخباري، كشفت عن أن هناك محطتين للمراقبة النووية توقفتا عن إصدار أي بيانات، في الـ 10 من أغسطس الجاري، أي بعد التفجير الغامض بيومين.

وأكَّدت الهيئة، التي يعمل لديها بعد معاهدة حظر انتشار التجارب النووية نحو 80 محطة لمراقبة المواد المشعة في جميع أنحاء العالم تقيس نسبة الجزيئات المشعة في الجو، أنَّ محطتي مراقبة المواد المشعة الروسيتين وهما “دوبنا وكيروف”، توقفتا عن نقل البيانات في غضون يومين من الانفجار.

ويعتقد عددٌ من المسؤولين الأمريكيين أنَّ الانفجار الذي حدث في روسيا نتج في أثناء اختبار الصاروخ الروسي المروحي “SSC-X-9″، والذي يطلق عليه حلف شمال الأطلسي اسم Skyfall “سكاي فول”، مرجحين أنَّ الصاروخ يستخدم مفاعلًا نوويًا للمساعدة في تشغيل رحلته، ما يُتيح له القدرة على الطيران لفتراتٍ أطول من الصاروخ التقليدي.

يأتي توقف محطات مراقبة الجُزيئات المشعة، في الوقت الذي قدَّم فيه عدد من المسؤولين الروس رواياتٍ متضاربةٍ بشأن مستوى الإشعاع الصادر عن الانفجار، وأبلغت السلطات المحلية عن ارتفاع طفيف في الإشعاع عقب الحادث، لكنَّ وزارة الدفاع الروسية أعلنت أن مستويات الإشعاع كانت “طبيعيَّة”.

كما ألغت السلطات الروسية إخلاء قرية في شمال روسيا بالقرب من موقع تجربة الصواريخ الفاشلة المشتبه بها، بحسب ما أكدته وكالة الأنباء الروسية “تاس”، الأسبوع الماضي.

يشار إلى أن الانفجار الذي حدث في موقع الصاروخ، والذي أسفر عن مقتل 5 من العلماء العسكريين الروس، موضع تكهنات شديدة، حيث قدَّمت موسكو تفاصيل قليلة عن الحادث، حيث قال الكرملين فقط إن “الحوادث تقع”.

مصر 365 على أخبار جوجل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى