عربي ودولي

تفاصيل اختطاف مواطنة سعودية باسطنبول

أعلنت الصحيفة السعودية “سبق” عن تفاصيل تعد جديدة بقضية اختطاف المواطنة السعودية الجنسية بالعاصمة التركية اسطنبول مؤخراً، بعد أن تم العثور عليها.

وبحسب التصريحات التي أعلنت عنها الصحيفة السعودية “سبق”، فإن شاباً سوري الجنسية هو الذي يقف وراء جريمة اختطاف المواطنة السعودية الجنسية التي تسمى “عبير” في العاصمة التركية اسطنبول، حيث تعود أحداث الواقعة قبل أسبوعين، عندما خرجت المواطنة السعودية من أجل شراء بعض الأغراض لها، وقد فقد أثرها، وقد تم العثور عليها أمس الأحد بعد إلقاء القبض على الخاطف.

ونشرت صحيفة “سبق” تفاصيل الحادث، حيث إن شاباً سوري الجنسية في العقد الثالث من عمره، قد أوهم أسرة الضحية منذ بداية اختطافها أنه سوف يعمل معهم من أجل أن يوصلهم لمافيات الخطف، وتجارة بالأعضاء في العاصمة التركية اسطنبول.

وسردت المصادر قصة الوصول إلى الفتاة السعودية المخطوفة، بعدما تواصل مجهول مع أخيها من خلال رقم تركي، وذلك بعد اختطافها مباشرة، وقال إنه من طرف شقيقته “عبير”، وعرض خدماته من أجل الوصول إلى العصابات، وبعد الأخذ، والرد بينهما، ساورت الشكوك أخو الضحية، واقتنع أن هذا “السمسار” هو الخاطف الفعلي، وهو المتورط في جريمة خطف شقيقته.

وبالفعل، بعد التواصل والتنسيق مع أجهزة الأمن بالدولة التركية، تمكن الأمن التركي من إلقاء القبض على الجاني، الذي اعترف بأنه هو الخاطف، وأخبرهم على المكان الذي يخبئ فيه الضحية “عبير” المواطنة السعودية المخطوفة منذ أسبوعين باسطنبول.

أقرا المزيد الرئيس الأمريكي : من المبكر جداًّ عقد لقاء مع خارجية إيران

مصر 365 على أخبار جوجل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى