عربي ودولي

ليوناردو دي كابريو و “أبل” يتبرعان لإنقاذ غابات الأمازون

حظيت حرائق غابات الأمازون باهتمام وتفاعل كبيرين، خلال الأيام الأخيرة، لأن اشتعال النيران في تلك المساحات الكبيرة من الغابات من الممكن أن تعرضنا إلى كارثة كبيرة، تشكلًا سندًا لحياة البشرية على كوكب الأرض، فهي توفر نسبة كبيرة من الأكسجين على كوكب الأرض.

وأوضحت صور الأقمار الصناعية أنَّ هناك نحو 9500 حريق نشب في منطقة حوض الأمازون بدولة بوليفيا، وذلك خلال الفترة بين 15 حتى 23 أغسطس الجاري، كما وصل عدد الحرائق في غابات الأمازون بالبرازيل إلى نحو 40 ألف حريق، خلال العام الماضي

وبعد انتشار الحرائق، خصصت منظمة EarthAlliance الخيرية، والتي أسسها الممثل العالمي ليوناردو دي كابريو، نحو 5 ملايين دولار من أجل مساعدة سكان منطقة نهر الأمازون، والتي تعاني من حرائق مستعرة قضت على مساحات واسعة من الأشجار.

ونشرت منظمة EarthAlliance الخيرية، في بيان على موقع التغريدات القصيرة “تويتر”، أن الأموال التي تبرعت بها سوف تخصصها وسيستلمها السكان المحليين، وشركائهم الذين يعملون على إنقاذ التنوع الأحيائي للمنطقة من الحرائق الشديدة.

كان الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، أعلن أن منظمة G7 ستوجه معونات عاجلة بنحو 20 مليون يورو، في وقت سابق، من أجل السيطرة على الحرائق والمساهمة في إطفائها بمنطقة الأمازون في البرازيل، بالإضافة إلى أنَّ كندا تعهدت هي الأخرى بتخصيص نحو 15 مليون دولار من أجل إخماد حرائق غابات الأمازون.

كما دخل عدد من زعماء الدول في مساعٍ منهم لحل مشكلة حرائق الغابات، والتي تنتشر على مستوى ثماني دول وهي “البرازيل، وبيرو، وبوليفيا، وكولومبيا، وإكوادور، وفنزويلا، وجويانا الفرنسية”، وذلك في مسعى منهم للضغط على جايير بولسونارو رئيس البرازيل اليميني، والذي لا يولي أي اهتمامٍ كبيرٍ لتغير المناخ.

من جانبه أعلن تيم كوك رئيس شركة “أبل”، أنَّ شركته ستتبرع من أجل استعادة غابات منطقة الأمازون، وقال رئيس شركة “أبل”، في مدونته على موقع التغريدات القصيرة “تويتر”، إن غابات الأمازون تُعد من أهم الأنظمة البيئية في كوكبنا.

وأضاف رئيس شركة “أبل” أنَّ الشركة تتبرع من أجل المساعدة في الحفاظ على التنوع الأحيائي، وكذا استعادة غاباتٍ لا مثيل لها في أمريكا اللاتينية.

يذكر أنَّ غابات الأمازون سجَّلت نحو 72 ألف حريق في البرازيل، في الفترة الممتدة من يناير الماضي حتى أغسطس من العام الجاري، كما أن بوليفيا لم تسلم من هذه الكارثة، فقد التهمت الحرائق ما يقرب من 500 ألف هكتار من مساحاتها الخضراء، وذكر تقرير صادر عن معهد البرازيل الوطني لبحوث الفضاء، أنَّ نسبة الحرائق زادت بنسبة 83% في داخل غابات الأمازون.

مصر 365 على أخبار جوجل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى